تركية السوفية
إدارة و أعضاء منتدى تركية السوفية ترحب بكل زائر يتفضل و يقوم بزيارته .
نرحب بكم بأجمل عبارات الترحيب و باعذب الكلمات و بأحلى الألحان و بأرق التحيات بالحب و السعادة و الأمن و الأمان و لكم كل المحبة و المودة و السعادة و السرور

تركية السوفية

تبادل المعلومات و الخبرات بين جميع الفئات للفائده و الإستفاده .شكرا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 قصيدة البردة للبصيري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
صلاح الدين
رواد تركية
رواد تركية


عدد المساهمات: 268
نقاط: 3646
السمعة: 7
تاريخ التسجيل: 12/07/2009
العمر: 20
الموقع: وادي سوف*الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة البردة للبصيري   الإثنين 22 فبراير 2010, 1:08 pm

[b]فإن لي منه ذمة بتسميتي محمداً ** وهو أوفى الخلق بالذمم
للأسف تحفظ4 أحديث فقط أونسيت حديث رسول الله خير الأسماء ما حمد وعبد وحديث آخر في معناه أن الذي اسمه محمد يدخل الجنة
أما في قولك لاتطروني فرد عليك سيدي البوصيري في قوله: دع ما ادعته النصارى في نبيهم * واحكم بما شئت مدحا فيه واحتكم وقال : يا أكرم الخلق مالي من ألوذ به* سواك عند حلول الحادث العمم
إنك أعمى فأين هو حديث الشفاعة اطلع جيدا واحذر
وأتمنى أن تأتي لي بكلام من عندك ولا تنسخ من موقع لتلصق في موقع آخر وطالع جيدا ولاتنسب كلاما للبوصيري لم تسمعه فيه ولا يقوله رجل عارف بالله فأنت لا تساوي شسع نعله وأنا محتار لأمرك فالشؤون الدينية إن سمعت بكلامك رمت بك ليس خارج الإدارة ولكن خارج الكرة الأرضية لأنك لا تشرف الجزائر بكلامك والبوصيري يكنى بشرف الدين ستقول لي نحن من كنيناه لكن من وقت وجودنا في هذا الكون عرفناه بشرف الدين يعني بكلامك أن من سبقنا جميعا دون استثناء خاطئين هنا فأنت لست تجادل بل تضيع في وقت وإن كان كلامي ليس لك وإنما للمطلعين على حقيقة البوصيري وبردته السنية في مدح خير البرية وعلى السادة الصوفية رضي الله علينا وعليهم أجمعين.[/
b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الله
مشرف ذهبي
مشرف ذهبي


عدد المساهمات: 8536
نقاط: 49165
السمعة: 248
تاريخ التسجيل: 12/07/2009
العمر: 33
الموقع: الوادي

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة البردة للبصيري   الإثنين 22 فبراير 2010, 8:06 pm

السلام عليكم
تفضل ادخل هنا
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمير الرومنسية
مشرف فضي
مشرف فضي


عدد المساهمات: 4887
نقاط: 27267
السمعة: 36
تاريخ التسجيل: 19/10/2009
العمر: 33
الموقع: هنا

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة البردة للبصيري   الأربعاء 24 فبراير 2010, 1:46 am

الكل يتكلم كتب:
لقد صار من السهل علينا أن نأتي بكل ما هب ودب وإني لأرجوا الله أن ينقذكم من هذا الكلام فإن وأن يبعدكم عن البويصري الطرقي الصوفي الداعي إلى وحدة الوجود ونظرية الإنحلال(إنحلال الخالق في الخلق).لا أكثر الكلام في هذا الأمر حتى لا يحدث ما حدث في المنفرجة أو المنبعجة من باب أولى ويأتي غلييم من حداثاء الأسنان فيسفهني و يتهمني مما أنا منه براء
ولمن أراد الفائدة فليقرأ الكتب التالية :الرد على البويصري للإمام التويجري .التحذير من البردة والهمزية .القول الصريح في عباد الضريح.الهدية الهادية للطريقة التيجانية.الكلام المنقول عن الأئمة الفحول.كلها للإمام تقي الدين الهلالي.دحر إفتراءات أهل الزيغ والإرتياب عن دعوة الأمام محمد إبن عبد الوهاب للشيخ ربيع إبن هادي المدخلي
2)من هو البويصري:
هو محمد بن سعيد البوصيري نسبة إلى بلدته أبو صير بين الفيوم وبني سويف بمصر، ولد سنة (608هـ)، واشتغل بالتصوُّف، وعمل كاتباً مع قلة معرفته بصناعة الكتابة، ويظهر من ترجمته وأشعاره أن الناظم لم يكن عالماً فقيهاً، كما لم يكن عابداً صالحاً؛ حيث كان ممقوتاً عند أهـل زمانه لإطلاق لسانه في الناس بكل قبيح، كما أنه كثير السؤال للناس، ولذا كان يقف مع ذوي السلطان مؤيداً لهم، سواء كانوا على الحق أم على الباطل.

ونافح البوصيري عن الطريقة الشاذلية التي التزم بها، فأنشد أشعاراً في الالتزام بآدابها، كما كانت له أشعار بذيئة يشكو من حال زوجه التي يعجز عن إشباع شهوتها!
توفي البوصيري سنة 695هـ وله ديوان شعر مطبوع (9).
" ا.هـ
(9) انظر ترجمته في مقدمة ديوان البوصيري، تحقيق محمد سيد كيلاني، ص 5 - 44، وللمحقق كتاب آخر بعنوان : البوصيري دراسة ونقد .
ومن إشد الإفك أن صاحبها قال أن النبي يتمابل لما يسمع القصيدة
ولقد وضع من الشروط لقراءتها مالم يحظى به كتاب الله عزوجل
ولقد تعجبت لما رأيت نسخة مخطوطة لصاحبها تحوي في نهاية الأبيات الشروط التي يجب ان تتوفر في قارئها هذا على ما فيها من الشرك
للمزيد إستمع إلى حوار الألباني مع صوفي حول قصيدة البردة
فتاوى نور على الدرب للشيخ إبن عثيمين
اتق الله ولا تلبس على المسلمين فكلامك كله مردود لأنه غير موثق
ثم ه\ه الترجمة التي اتيت بها ناقصة من أين أتيت بها وهذا غير مستغرب منكم الطائفة الوهابية كم حرفتم أقوال العلماء وكم ادخلتم الدسائس في كتبهم
أنظروا هنا ترجمة الآمام البوصيري وافية شافية
اشتهر الإمام "شرف الدين محمد بن سعيد بن حماد الصنهاجي البوصيري" بمدائحه النبوية، التي ذاعت شهرتها في الآفاق، وتميزت بروحها العذبة وعاطفتها الصادقة، وروعة معانيها، وجمال تصويرها، ودقة ألفاظها، وحسن سبكها، وبراعة نظمها؛ فكانت بحق مدرسة لشعراء المدائح النبوية من بعده، ومثالا يحتذيه الشعراء لينسجوا على منواله، ويسيروا على نهجه؛ فظهرت قصائد عديدة في فن المدائح النبوية، أمتعت عقل ووجدان ملايين المسلمين على مرّ العصور، ولكنها كانت دائمًا تشهد بريادة الإمام البوصيري وأستاذيته لهذا الفن بلا منازع.

أصول البوصيري ونشأته

ولد البوصيري بقرية "دلاص" إحدى قرى بني سويف من صعيد مصر، في (أول شوال 608هـ = 7 من مارس 1213م) لأسرة ترجع جذورها إلى قبيلة "صنهاجة" إحدى قبائل البربر، التي استوطنت الصحراء جنوبي المغرب الأقصى، ونشأ بقرية "بوصير" القريبة من مسقط رأسه، ثم انتقل بعد ذلك إلى القاهرة حيث تلقى علوم العربية والأدب.

وقد تلقى البوصيري العلم منذ نعومة أظفاره؛ فحفظ القرآن في طفولته، وتتلمذ على عدد من أعلام عصره، كما تتلمذ عليه عدد كبير من العلماء المعروفين، منهم: أبو حيان أثير الدين محمد بن يوسف الغرناطي الأندلسي، وفتح الدين أبو الفتح محمد بن محمد العمري الأندلسي الإشبيلي المصري، المعروف بابن سيد الناس... وغيرهما.

شاعرية البوصيري

ونظم البوصيري الشعر منذ حداثة سنه وله قصائد كثيرة، ويمتاز شعره بالرصانة والجزالة، وجمال التعبير، والحس المرهف، وقوة العاطفة، واشتهر بمدائحه النبوية التي أجاد استعمال البديع فيها، كما برع في استخدام البيان، ولكن غلبت عليه المحسنات البديعية في غير تكلف؛ وهو ما أكسب شعره ومدائحه قوة ورصانة وشاعرية متميزة لم تتوفر لكثير ممن خاضوا غمار المدائح النبوية والشعر الصوفي.

وقد جارى البوصيري في كثير من شعره شعراء عصره في استعمال الألفاظ المولدة، كما كانت له تجارب عديدة في الأهاجي المقذعة، ولكنه مال –بعد ذلك– إلى النُسْك وحياة الزهد، واتجه إلى شعر المدائح النبوية. وتعد قصيدته "البردة" من أعظم المدائح النبوية، وقد أجمع النقاد والشعراء على أنها أفضل المدائح النبوية بعد قصيدة "كعب بن زهير" الشهيرة "بانت سعاد". وله أيضا القصيدة "الهمزية" في مدح النبي (صلى الله عليه وسلم)، وهي لا تقل فصاحة وجودة عن بردته الشهيرة، ومطلعها:

كيف ترقـى رُقيَّك الأنبيـاءُ
يا سماء ما طاولتها سمـاءُ؟
لم يساووك في عُلاك وقد حـال
سنى منك دونهم وسناءُ

وله قصيدة أخرى على وزن "بانت سعاد"، ومطلعها:

إلى متى أنت باللذات مشغولُ
وأنت عن كل ما قدمتَ مسئولُ؟!

البوصيري ومساوئ الموظفين
اشتهر البوصيري بأنه كان يجيد الخط، وقد أخذ أصول هذا الفن وتعلم قواعده على يد "إبراهيم بن أبي عبد الله المصري"، وقد تلقى عنه هذا العلم عدد كبير من الدارسين، بلغوا أكثر من ألف طالب أسبوعيًا.

وقد تقلب البوصيري في العديد من المناصب في القاهرة والأقاليم؛ فعمل في شبابه في صناعة الكتابة، كما تولى إدارة مديرية الشرقية مدة، وقد اصطدم بالمستخدمين المحيطين به، وضاق صدره بهم وبأخلاقهم بعد أن تكشفت له مساوئهم، وظهرت له عيوبهم؛ فنظم فيهم عددًا من القصائد يهجوهم فيها، ويذكر عيوبهم ويفضح مساوئهم، ومنها قصيدته النونية التي مطلعها:

نقدتُ طوائفَ المستخدمينا
فلم أرَ فيهم رجلا أمينًا


وفيها يصب جام غضبه ونقمته على الجميع، ويهجو كل الناس على اختلاف مشاربهم وعقائدهم؛ فلم ينجُ من هجائه أحد، ويصور على نحو ساخر النزاع والتعارض الذي يمزق أبناء مصر ويشتت وحدتهم.

وقد أثار ذلك عليه نقمة المستخدمين وعدواتهم، فسعوا ضده بالدسائس والفتن والوشايات، حتى سئم الوظائف والموظفين، واستقال من الوظائف الحكومية، واتصل بـ"تقي الدين أبي الحسن علي بن عبد الجبار الشريف الإدريسي الشاذلي"، وتلميذه الشيخ "أبي العباس المرسي أحمد بن عمر الأنصاري".

البوصيري رائد فن المدائح
عُني البوصيري بقراءة السيرة النبوية، ومعرفة دقائق أخبار النبي (صلى الله عليه وسلم) وجوامع سيرته العطرة، وأفرغ طاقته وأوقف شعره وفنه على مدح النبي (صلى الله عليه وسلم)، وكان من ثمار مدائحه النبوية (بائياته الثلاث)، التي بدأ إحداها بلمحات تفيض عذوبة ورقة استهلها:

وافاكَ بالذنب العظيم المذنبُ
خجلا يُعنفُ نفسَه ويُؤنِّبُ

ويستهل الثانية بقوله:
بمدح المصطفى تحيا القلوبُ
وتُغتفرُ الخطايا والذنوبُ

أما الثالثة، وهي أجودها جميعًا، فيبدؤها بقوله:
أزمعوا البين وشدوا الركابا
فاطلب الصبر وخلِّ العتابا

وله –أيضا- عدد آخر من المدائح النبوية الجيدة، من أروعها قصيدته "الحائية"، التي يقول فيها مناجيا الله عز وجل:
يا من خزائن ملكه مملوءة
كرمًا وبابُ عطائه مفتوح
ندعوك عن فقر إليك وحاجة
ومجال فضلك للعباد فسيح
فاصفحْ عن العبد المسيء تكرُّمًا
إن الكريم عن المسيء صفوح

وقصيدته "الدالية" التي يبدؤها بقوله:
إلهي على كل الأمور لك الحمد
فليس لما أوليتَ من نعمٍ حدُّ
لك الأمر من قبل الزمان وبعده
وما لك قبل كالزمان ولا بعدُ
وحكمُك ماضٍ في الخلائق نافذ
إذا شئتَ أمرًا ليس من كونه بُدُّ

بردة البوصيري.. درة المدائح
وتُعد قصيدته الشهيرة "الكواكب الدرية في مدح خير البرية"، والمعروفة باسم "البردة" من عيون الشعر العربي، ومن أروع قصائد المدائح النبوية، ودرة ديوان شعر المديح في الإسلام، الذي جادت به قرائح الشعراء على مرّ العصور، ومطلعها من أبرع مطالع القصائد العربية، يقول فيها:
أَمِنْ تذكّر جيرانٍ بذي سلم
مزجتَ دمعًا جرى من مقلـة بـدمْ؟
أم هبت الريحُ من تلقاء كاظمةٍ
وأومضَ البرقُ في الظلماء من إِضَمْ؟
فما لعينيك إن قلت اكففا همتا؟
وما لقلبك إن قلت استفـق يهــمْ؟

وهي قصيدة طويلة تقع في 160 بيتًا، يقول في نهايتها:
يا نفسُ لا تقنطي من زلةٍ عظُمتْ
إن الكبائرَ في الغفرانِ كاللمَم

وقد ظلت تلك القصيدة مصدر إلهام للشعراء على مر العصور، يحذون حذوها وينسجون على منوالها، وينهجون نهجها، ومن أبرز معارضات الشعراء عليها قصيدة أمير الشعراء أحمد شوقي "نهج البردة"، التي تقع في 190 بيتا، ومطلعها:
ريم على القاع بين البانِ والعلمِ
أحلَ سفكَ دمي في الأشهر الحرمِ

آثار البوصيري الشعرية والنثرية
ترك البوصيري عددًا كبيرًا من القصائد والأشعار ضمّها ديوانه الشعري الذي حققه "محمد سيد كيلاني"، وطُبع بالقاهرة سنة (1374 هـ= 1955م)، وقصيدته الشهيرة البردة "الكواكب الدرية في مدح خير البرية"، والقصيدة "المضرية في مدح خير البرية"، والقصيدة "الخمرية"، وقصيدة "ذخر المعاد"، ولامية في الرد على اليهود والنصارى بعنوان: "المخرج والمردود على النصارى واليهود"، وقد نشرها الشيخ "أحمد فهمي محمد" بالقاهرة سنة (1372 هـ= 1953م)، وله أيضا "تهذيب الألفاظ العامية"، وقد طبع كذلك بالقاهرة.

وتُوفِّي الإمام البوصيري بالإسكندرية سنة (695 هـ= 1295م) عن عمر بلغ 87 عامًا.

قصيدة البردة كاملة

أهم مصادر الدراسة:

حسن المحاضرة في أخبار مصر والقاهرة: جلال الدين السيوطي- تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم- دار إحياء الكتب العربية- القاهرة- (1387هـ= 1967م).

شذرات الذهب في أخبار من ذهب: أبو الفلاح عبد الحي بن العماد الحنبلي- دار إحياء التراث العربي- القاهرة- بدون تاريخ.

فوات الوفيات: محمد بن شاكر الكتبي- تحقيق إحسان عباس- دار الثقافة- بيروت- (1393هـ= 1973م).

يا من تدعي معرفة الكتابة التي لا يحسنها الامام البوصيري
انظركتابتك ما فيها من أخطاء إملائية يضحك منها الصبي ال\ي في السنة اللأولى أو الثانية
تفقد تجد أن لم حرف جزم عند غير أما الجهال أمثالك لا عمل لها
وأتحداك لو عرفت خطأك أنت لأنك جاهل لا أظنك تكتشفه

_________________
فلنملإ الأرجاء عطرا .. ولنمنح كل من زارنا ورودا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمير الرومنسية
مشرف فضي
مشرف فضي


عدد المساهمات: 4887
نقاط: 27267
السمعة: 36
تاريخ التسجيل: 19/10/2009
العمر: 33
الموقع: هنا

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة البردة للبصيري   الأربعاء 24 فبراير 2010, 2:06 am

الكل يتكلم كتب:
قال رسول الله (صلى الله عيه وسلم) :من كذب علي متعمدا فليتبؤ مقعده من النار

صلى الله عليه وسلم حتى لا يقول بعض الناس ممن قل علمهم وكثر إفتراءهم رغم أنفك فأقول له يجوز كتابة إسمه صلى الله عليه وسلم والصلاة عليه شفاهيا دون كتابة راجع هدي الساري إلى صحيح البخاري لأبن حجر العسقلاني

ثانيا البويصري كذب على النبي مرات عديدة وأوهم الناس بامور تقشعر لها أبدان العقلاء

ثالثا:أنه متشبع بما لم يعطى فهو يدعي أنه من العلماء وماهو منهم فهو كلابس ثوبي زور

رابعا :ان العلماء قد أجمعوا على بطلانها وما سمعنا بأحد مدح القصيدة غير الخبثاء من الطرقيين وممن جعلوا لله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله
أنت أكذب الناس على رسول الله صلى الله عليه وسلم فتبوأ مقعدك من النار
بل وتعارضه صلى الله عليه وسلم وتكفر محبيه صلى الله عليه وسلم ففي الحديث الصحيح الذي رواه الإمام مسلم : ((لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من أهله وماله والناس أجمعين))
وهذا شأن الامام البوصيري رحمه الله
ثم انك في بعض ردودك تقولت على أحد الأعضاء بأنه لا يأتيك بالدليل ولا يعرف الدليل فأين أنت من الدليل
آه تذكرت قوله تعالى واصفا لك ولأمثالك في سورة البقرة في تعداد آيات المنافقين : "يخدعون الله والذين ءامنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب اليم بما كانوا يكذبون"
وهنا كذلك أكلفك أن تبحث عن حرف الجزم الذي لا عمل له في كتابتك يا أميّ

_________________
فلنملإ الأرجاء عطرا .. ولنمنح كل من زارنا ورودا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمير الرومنسية
مشرف فضي
مشرف فضي


عدد المساهمات: 4887
نقاط: 27267
السمعة: 36
تاريخ التسجيل: 19/10/2009
العمر: 33
الموقع: هنا

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة البردة للبصيري   الأربعاء 24 فبراير 2010, 2:16 am

الكل يتكلم كتب:
إسمع لا تعبث بالكلام على الجنة والنار فإن الله وحده من يعرف أهل الجنة وأهل النار ثم إن الله وحده من يغفر الذنوب لا البويصري ولا غيره فهو لا يملك لنفسه ضرا ولا نفعا ودعك من هذا الباطل الذي أنت فيه أعبد الله وحده ولا تدعوا معه غيره فإن دعوة المخلوق شرك ولو كان نبيا فما بالك بأمثال البويصري الذي خرب الدين ودعا إلى وحدة الوجود وكتب في الزنا والخنا وحكى عن نفسه شرب الخمر وأعلم أن الدين قد تم فلا ينبغي أن نعبد الله إلا بما جاء عن النبي والدين لا يأخذ بالأحلام و المنامات يقول الله عز وجل اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا . إن الدين لم يفرق بين من عبد الشمس ومن عبد القمر ومن عبد الحجارة والأنبياء والملائكة فكلهم كفار مشركون بالله وكذلك لا يفرق بين من يعبد القبر
ممن يطلبون العون والمدد من القبور و من الأموات وهم لا يقدرون أن يعينوا أنفسهم .ثم إعلم أن الله قال عن النصارى اللذين إتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله و لكنهم لم يعبدوهم لكن أحلوا لهم الحرام وحرموا الحلال فأطعوهم فتلك عبادتهم
وكفار قريش قالو عن أصنامهم ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى وهو نفس قولكم

هل تعلم أن قريش تعلم أن الله هو الخالق الرازق المدبر فما كانوا يشركون في هذا الباب وهو توحيد الربوبية ولكن شركهم كان في الألوهية وهي الدعاء والنذر و الذبح والإستغاثة والإستعانة وهو نفس فعلكم في القبور تدعونها وتنذرون لها وتذبحون عندها ......
ألا ترى هذا واضحا فإن شئت كابرت وقلت لن أرضخ فتأخذك العزة بالإثم وتكون كمن كان من الأولين
وإن شئت فتب إلى الله وهو خير التوابين يعفوا عنك وتنجوا من الشرك إني لك ناصح أمين وما توفيقي إلا بالله .لا أريد منكم جزاءا ولا شكورا .تعلم كلمة لا إله إلا الله وأتيها حقها

هذا كله هراء ولا أظنك إلا تناسيت قسمك المفضل في المنتدى فارجع إلى قسم الأزياء والاعتناء بالبشرة
ثم ه\ه الكلمة الجليلة التي تنطق بها إني لكم ناصح أمين لا تق لي أنك تدعي بها النبوة فإن النبي صلى الله عليه وسلم هو خاتم النبيين ثم أين النصح بالسباب والشتائم وتعارض قوله تعالى: "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجدلهم بالتي هي أحسن"
وأين هي الأمانة في أقوالك وهي خالية من الدليل وخالية حتى من التوثيق
فقد أشبعتنا قصا ولصقا (كوبي كولي).

_________________
فلنملإ الأرجاء عطرا .. ولنمنح كل من زارنا ورودا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمير الرومنسية
مشرف فضي
مشرف فضي


عدد المساهمات: 4887
نقاط: 27267
السمعة: 36
تاريخ التسجيل: 19/10/2009
العمر: 33
الموقع: هنا

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة البردة للبصيري   الأربعاء 24 فبراير 2010, 3:15 am

الكل يتكلم كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الحق سبحانه وتعالى (وليست تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور )
حقيقة قال العلماء: رب تال للقرآن والقرآن يلعنه
ولا أدري أمكابرون أنتم أم ظللتم عن سواء السبيل
نحن لم نحرف القرآن الكريم كما فعلت به أنت
وها هي الاية : "إنها لا تعمى الابصر ولكن تعمى القلوب التي في الصدور" وإني أكتب الآيات من حفظي يا من لا تحفظ القرآن الكريم وأكتبها بالألف المحذوفة كما في المصحف أذكرك حتى لا تعترض لأن الكتابة توقيفية وهذه معلومة تجهلها يا ..


أنا أفهم العربية
قل لمن يدعي في العلم معرفة علمت شيئا وغابت عنك اشياء
من أين لك فهم العربية وأين تتلمذت في العربية وأنت لا تحسن الإملاء

وأنت قلت (وإن كان ليس لدي شك في سيدي الإمام البوصيري بأن يغفر لك يوم القيامة عندما يدعوك الله) ماهذا ؟؟؟
ثم إن الغلو في المخلوق هو أساس الشرك
هذا الشرك والتكفير الذي تتلفظ به من حين لآخر فهل تعلمت الإملاء قبل الفتوى وقبل القضاء وهو مع خطره أمر عظيم وقد قضيت بجهلك على العلماء وعلى كل من ناقشك في موضوع بالكفر ولا حول ولا قوة إلا بالله
ثم إن المغفرة هنا في كلام أخي صلاح بمعنى الصفح والعفو
فأنت إن لم يصفح عنك الامام البوصيري لأنك تقولت عليه وحكمت عليه بالكفر وقد قال الله تعالى : "فاعفو واصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم"
واتق الله أن يصيبك الإفلاس فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "أَتَدْرُونَ مَا الْمُفْلِسُ" قَالُوا الْمُفْلِسُ فِينَا مَنْ لَا دِرْهَمَ لَهُ وَلَا مَتَاعَ، فَقَالَ: "إِنَّ الْمُفْلِسَ مِنْ أُمَّتِي يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصَلَاةٍ وَصِيَامٍ وَزَكَاةٍ وَيَأْتِي قَدْ شَتَمَ هَذَا وَقَذَفَ هَذَا وَأَكَلَ مَالَ هَذَا وَسَفَكَ دَمَ هَذَا وَضَرَبَ هَذَا فَيُعْطَى هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ وَهَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ فَإِنْ فَنِيَتْ حَسَنَاتُهُ قَبْلَ أَنْ يُقْضَى مَا عَلَيْهِ أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحَتْ عَلَيْهِ ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّارِ". أخرجه أحمد (2/334 ، رقم 8395) ، ومسلم (4/1997 ، رقم 2581) ، والترمذي (4/613 ، رقم 2418) ، وقال : حسن صحيح .


وإليك الدليل
blue[color=blue]]أين الدليل ؟؟؟؟؟؟؟ شيء لا وجود له في كلامك
ولو تدبرنا معناها لرأينا فيها مخالفات للقرآن الكريم وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم !
يقول في قصيدته:
هذا الذي قلت وأردت أن تستشهد به فقد أغنانا السادة العلماء جازاهم الله خيرا عن أن نناقشك فيها فارجع إلى شراح البردة تجد الشرح البلاغي الذي لا تدركه وأنت لا تعرف حتى الإملاء فضلا عن البلاغة وكل ما كتبته عفوا قصيته وألصقته أدلته من العموم ولم يورد من قصيت وألصقت من عندهم شيئا خاصا لا في التوسل ولا في شيء آخر
ولا أظنه إلا افتراء وكذب على الله ورسوله صلى الله عليه وسلم "فليحذر الذين يخالفون عن امره أن تصيبهم فتنة أو يصبهم عذاب اليم"

...... عند تشييع الجنائز ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
لا لم نر من يشيع بها الموتى إلا القبور ولم نسمع قط بذلك ما هي إلا وساوسكم ووساوس شياطينكم
بل رأينا من ينتهج نهجكم ينكر كلمة التوحيد التي تشيع بها موتى المسلمين
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم



_________________
فلنملإ الأرجاء عطرا .. ولنمنح كل من زارنا ورودا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمير الرومنسية
مشرف فضي
مشرف فضي


عدد المساهمات: 4887
نقاط: 27267
السمعة: 36
تاريخ التسجيل: 19/10/2009
العمر: 33
الموقع: هنا

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة البردة للبصيري   الأربعاء 24 فبراير 2010, 3:30 am

الكل يتكلم كتب:
للأسف انت لا تعرف البوصيري و لا شيوخك....هذه مغالطة وتمويه وليس أني لم أذكر الكثير معناه أني لا أعرفه ولكن أقصد الإجاز ولا تهربي من موضع البحث الذي هو قوله لا نشأته ومكان مولده ثم إني قلت نشأ بمصر ولم أقل ولد بمصر وأما الإستدلال ببعض أبياته فهذا لا يرى عجبا وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يأتي ببعض أبيات الجاهلية وتفسير إبن كثير فيه من الشعر الجاهلي الكثير ونحن لسنا بصدد هذا الموضوع وإليك موضوعنا
هو هل القصيدة فيها شرك أم لا ؟ هل صاحبها من أهل العلم أم لا؟وهل يجوز ما يعمل في هذه القصيدة من المبالغات أم لا وسأجيبك مطولا لأنك أردت ذلك!....ثم إن أهل السنة والحديث هم أهل الله وخاصته وهم الفرقة الناجية و الشيخ ربيع وغيره هم اللذين حمى الله بهم الدين لأنه متمسك بالكتاب والسنة بفهم سلف هذه الأمة وهم خير القرون المشهود لها بالخيرية وأهل القرون الثلاثة الأولى .
والشيخ ربيع عرفته عالما ورعا تقيا لا يتكلم بلا بيينة ولا دليل ولا يتكلم إلا بعد التروي إلى درجة السنين من البحث كما نقد سيد قطب بعد 16 سنة من النصح له في السر و مراسلته والألباني أبن عثيمين وأبن باز وغيرهم ممن قبلهم ك محمد ابن إبراهيم و عبد الرحمن والتويجري والذهبي والسبكي والحكمي و من الشيخ محمد أبن عبد الوهاب الذي طهر جزيرة العرب بفضل الله من الشرك
وما حدث لي يوم الخميس أراك تتطيرين به و الطيرة حرام كما تعلمين ولكني أراه خير أبنتي ماتت وهي رضيعة مرفوع عنها القلم ولا أزيد لأنك تعلمين البقية

وأنظري حقيقة البويصري وإني لأرجو الله أن يهديك السراط المستقيم


قصيدة البردة من القصائد الشهيرة في المديح النبوي، هامَ فيها أهل التصوف فشرحوها عشرات المرات وبلغات مختلفة( )، وشطَّروهــا، وخمَّسوهـا، وسبَّعوها، وعارَضوها، ونظموا على نهجها( ) ، وغلوا فيها حتى جعل بعضهم لأبياتها بركة خاصة وشفاء من الأمراض ( )، بل من كتبةِ الأحجبةِ والتمائم من يستخدم لكل مرض أو حاجة بيتاً خاصاً: فبيتٌ لمرض الصرع، وبيتٌ للحفظ من الحريق، وآخر للتوفيق بين الزوجين وهكذا ( ). وكانت البردة وما تزال عند بعض الناس من الأوراد التي تُقرأ في الصباح والمساء في هيبة وخشوع( )، وأبياتها تُستعمل إلى اليوم في الرقى وتتلى عند الدفن( )، وقد وضعوا لها شروطاً عند قراءتها كالوضوء واستقبال القبلة وغير ذلك( ) . و زعموا أن سبب تسميتها بالبردة أنَّ صاحبها ألقاها أمام النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فألقى عليه النبي صلى الله عليه وسلم بردته كما ألقاها على كعب بن زهير رضي الله عنه يقظة، مع أن قصة كعب بن زهير هذه لم تثبت بإسناد صحيح، وزعموا أنه كان مريضاً بالفالج فشفي بها ولذلك سميت بالبُرْءَة( )، وبلغ غلوُّهم فيها أن زعموا أن النبي صلى الله عليه وسلم شاركه في نظمها وأنه كان يتمايل عند سماعها فلما انتهى الناظم إلى قوله:
فمبلغُ العلمِ فيه أنه بشرٌ ..... توقف! فأضاف النبي صلى الله عليه وسلم: وأنه خيرُ خلقِ الله كلهمِ ( ).
هذه القصيدة انتقدها كثيرٌ من أهل العلم( ) في أبيات معينة تعدُّ من أكثر الأبيات غلواً عندهم، ودافع عنها آخرون وردُّوا ما وُجِّه إليها من نقد، معلِّلين كل بيت منتَقد فيها بما ينفي علة النقد، ومن هذه الأبيات المنتقدة التي دافع عنها أتباع البوصيري وزعموا أن منتقديها لم يدركوا مراده، قوله:
إن لم يكن في معادي آخذاً بيدي فضلاً وإلا فقل يا زلَّةَ القدمِ

وقوله:
يا أكرمَ الخلق مالي من ألوذُ به
سواكَ عند حلولِ الحادثِ العمَِمِ

وقوله:
فإنَّ من جودك الدنيا وضرَّتها
ومن علومك علم اللوح والقلم

فأصبح كثيرٌ من الناس لا يعرفون غلوَّ البوصيري إلا من قصيدته البردة، ولا يعرفون ما في البردة من غلوٍّ إلا من هذه الأبيات، فإذا كانت هذه الأبيات مفسَّرة ومبرَّرة، سلِمتِ البردة وسلِم البوصيري، فينتقل اللوم إذاً إلى منتقديه المتشددين! والرجل –كما يزعمون- إمامٌ عالمٌ عاملٌ صالحٌ زاهدٌ....، وقصيدته البردة زهراء غراء يتبرك بها الناس وفيها شفاء لأمراضهم إلى آخره، وهذه الأوصاف مذكورة في كتبهم( ).
فهل صحيح أن بردة البوصيري ليس فيها من الغلو إلا هذه الأبيات؟ بل هل صحيح أن البوصيري إمامٌ عالمٌ عاملٌ وقصائده سواء البردة أو غيرها تخلو من الغلو؟! هذا ما أردت بيانه في هذه المقالة.
أما البوصيري فهو أبو عبد الله محمد بن سعيد بن حماد الصنهاجي البوصيري، مصري النشأة، مغربي الأصل، شاذلي الطريقة( ).
ولد سنة 608هـ وتوفي سنة 696هـ، والرجل لم يكن عالماً قط، ولم يعدُّه أحدٌ من المترجمين له في عداد العلماء بل عدُّوه من الشعراء ( )، ومن عدَّه كذلك من المعاصرين لم يستطع أن يثبت ذلك، وإنما هي ألقاب تكال كيلاً كما هي عادة القوم( ).
والبوصيري كان ممقوتاً لإطلاق لسانه في الناس بكل قبيح وذكره لهم بالسوء في مجالس الأمراء والوزراء( )، سيء الخلق مع زوجته وغيرها، شحَّاذاً، مضطرباً في شخصيته، فتارة يمدحُ النصارى ويذُمُّ اليهود، وتارة يمدح اليهود إرضاءً للنصارى، وتارة يذم الاثنين معاً( )، وكان كثير المدح للسلاطين طمعاً فيما عندهم وهذا ليس غريباً على الشعراء لكنه ليس من صنيع العلماء، أضف إلى ذلك أنَّ له أبياتاً كثيرة في البردة والهمزية وبقية قصائده الواردة في ديوانه، فيها من الغلو ما يصدِّق قول منتقديه فيه، وإليك جوانب مما ذكر:
أما سوء خلقه مع زوجته فقد ذمَّها وأشار إلى اتهامها بالفاحشة في قصيدة طويلة، وفي القصيدة من الفحش والفجور والفسق ما فيها، نسأل الله السلامة:
وَبَليَّتي عرسٌ بُليت بمقتها
والبعل ممقوت بغير قيامِ

جعلت بإفلاسي وشيبي حجة
إذا صرت لا خلفي ولا قدامي

بلغت من الكبر العِتي ونكِّست
في الخلق وهي صبية الأرحامِ

إن زرتها في العام يوماً أنتجت
وأتت بستة أشهر بغلامِ

أوَ هذه الأولاد جاءت كلها
من فعلِ شيخٍ ليس بالقوَّام؟!

وأظن أنهمُ لعظم بليتي
حملت بهم لا شك في الأحلامِ

أوَ كلَّ ما حَلِمت به حَمًلت به؟
من لي بأن الناس غير نيامِ؟

يا ليتها كانت عقيماً آيساً
أوْ ليتني من جملة الخدامِ

أوْ ليتني من قبل تزويجي بها
لو كنت بعت حلالها بحرام!

أوْ ليتني بعض الذين عرفتهم
ممن يحصِّن دينه بغلام! ( ).

والبوصيري كان شحَّاذاً يستخدم شِعره في استجداء ما عند الناس -وهذا ليس من صنيع العلماء- فها هو يشكو للصاحب بهاء الدين علي بن محمد بن حنا حاله وكثرة عياله بقوله:
أيها الصاحب المؤمل أدعو
كَ دعاء استغاثة واستجارة

أثقلتْ ظهري العيال وقد كنـ
تُ زماناً بهم خفيف الكارة

ولو أني وحدي لكنت مريداً
في رباطٍ أو عابداً في مغارة

أحسب الزهد هيِّناً وهو حربٌ
لست فيه ولا من النَّظَّارة

لا تكلْني إلى سواكَ فأخيا
رُ زماني لا يمنحون خيارة

ووجوهُ القصاد فيه حديد
وقلوبُ الأجوادِ فيه حجارة

فإذا فازت كفُّ حرٍّ بِبُرٍّ
فهو إما بنقضةٍ أو نشارة

إن بيتي يقول قد طال عهدي
بدخول التِّلِّيس لي والشكارة

وطعامٌ قد كان يعهده النا
سُ متاعاً لهم وللسيارة

فالكوانين ما تعابُ من البر
دِ بطباخةٍ ولا شَكَّارة

لا بساطٍ ولا حصيرٍ بدهليـ
ـــزٍ ولا مجلسٍ ولا طيارة( ).

ويطلب من غيره كنافة في شهر الصوم فيقول:
ما أكلنا في ذا الصيام كنافة
آه وا بُعدها علينا مسافة

قال قوم إنَّ العماد كريم
قلت هذا عندي حديث خرافة

أنا ضيفٌ له وقد مت جوعاً
ليت شعري لم لا تعد الضيافة

وهو يطعم الطعام فما يُطْـ
ـعِمُه إلا بسمعةٍ أو مخافة ( ).

وقال يهجو أناساً سرقوا حمارته وبالغ في ذلك جداً من أجل حمارة! فقال:
أرى المستخدمين مشوا جميعاً
على غير الصراط المستقيم

معاشر لو وُلوا جناتِ عدن
لصارت منهمُ نار الجحيم

فما من بلدة إلا ومنهم
عليها كل شيطان رجيم

فلو كان النجوم لهم رجوماً
لقد خلتِ السماءُ من النجوم( ).

وكان مضطرب الشخصية يسير مع هوى نفسه وطمعها، فلما لم يهدِ له النصارى طعاماً في عيدهم عيد المسيح هجاهم ومدح اليهود نكاية فيهم فقال:
يهود بلبيس كلَّ عيدٍ
أفضل عندي من النصارى

أما ترى البغل وهو بغلٌ
في فضله يفضل الحمارا ( )

فلما هدَّده النصارى تراجع ومدحهم وذم اليهود فقال:
ما للنصارى إليَّ ذنبٌ
وإنما الذنب لليهود

وكيف تفضيلهم وفيهم
سرُّ الخنازير والقرود( ).

أما مدحه لسلاطين زمانه مستجدياً ما عندهم، فحدِّث ولا حرج، وديوانه مليءٌ بذلك( ) ولا تخلو كثيرٌ من قصائده من الغلو في الممدوح، وإليك نزراً يسيراً منها:
فمن ذلك قوله يمدح الوزير زين الدين الصاحبي بقوله:
أهل التقى والعلم أهل السؤددِ
فأخو السيادة أحمد بن محمدِ

الصاحب بن الصاحب بن الصاحب الــ
ـحبر الهمام السَّيِّدِ بن السَّيِّدِ

لا تشركن به امرأً في وصفه
فتكون قد خالفت كلَّ موحدِ( ).


ويقول مادحاً الصاحب بهاء الدين ويطلبه حمارةً، ويذم آخرَ مقرباً من الصاحب حسداً له:
صاحبٌ لا يزال بالجود والأفضال
طلق اليدين حلو العبارة

كم هدانا من فضله بكتاب
معجز من علومه بأثارة

إنما يذكر العطية من
كا نت عطاياه تارة بعد تارة

سيدي أنت نصرتي كلما
شن علي الزمان بالفقر غارة!

شابَ رأس وما رأست كأني
زامر الحي أو صغير الحارة

وابن عمران وهو شرُّ متاع
للورى في بطانة وظهارة

حسَّن القربُ منكم قبحَ ذكراه
كتحسين المسكِ ذكر الفارة

فهو في المدح قطرةٌ من سحابي
وهو في الهجو من زنادي شرارة

ما له ميزةٌ عليَّ سوى أنَّ
له بغلة وما لي حمارة ( ).

ويمدحه مرة أخرى ويشكو له حاله فيقول:
يا أيها المولى الوزير الذي
أيامه طائعة أمره!

ومن له منزلة في العلا
تكلُّ عن أوصافها الفكرة

أخلاقك الغرُّ دعتنا إلى الـ
إدلاء في القول على غرة

إليك نشكو حالنا إننا
عائلة في غاية الكثرة

صاموا مع الناس ولكنهم
كانوا لمن يبصرهم عبرة

فارحمهمُ إن أبصروا كعكةً
في يد طفلٍ أو رأوا تمرة

تشخص أبصارُهم نحوها
بشهقةٍ تتبعها زفرة

والبوصيري اشتهر عنه شعره في المدائح النبوية وهو من أرقى الشعر وأجوده لولا غلوٌ فيه، ومن قرأ قصائده كما في البردة الميمية والقصيدة الهمزية وبقية قصائده في ديوانه ظهر له اطراد الرجل في غلوِّه، وأبياته المجملة المحتملة لأكثر من معنى في قصيدةٍ، تفسرها أبياتٌ أخرى في قصيدة أخرى فلا مجال لتبرئته منه، وهاكم بعض الأمثلة:
قوله في البردة:
فإنَّ من جودك الدنيا وضرتها
ومن علومك علم اللوح والقلمِ( )

يؤيده البيت الخامس من الهمزية:
لك ذات العلوم من عالم الغيـــ
ـــب ومنها لآدم الأسماءُ

لذلك قال الهيتمي في شرح هذا البيت :
(إن آدم لم يحصل له من العلوم إلا مجرد العلم من أسمائها، وأن الحاصل لنبينا هو العلم بحقائقها، ومسمياتها، ولا ريب أن العلم بهذا أعلى وأجل، من العلم بمجرد أسمائها، لأنها إنما يؤتى بها لتبيين المسميات فهي المقصودة بالذات، وتلك بالوسيلة، وشتان ما بينهما، ونظير ذلك أن المقصود من خلق آدم إنما هو خلق نبينا صلى الله عليه وسلم من صلبه فهو المقصود بطريق الذات، وآدم بطريق الوسيلة. ومن ثم قال بعض المحققين: إنما سجد الملائكة لأجل نور محمد صلى الله عليه وسلم الذي في جبينه.) ( )
والبوصيري كغيره من غلاة الصوفية الذين يعتقدون أن الدنيا بمن فيها لم تخلق إلا من أجل محمد صلى الله عليه وسلم، ونور محمد صلى الله عليه وسلم، وهذا ذكره في البردة وغيرها. قال في البردة:
وكيف تدعو إلى الدنيا ضرورةُ منْ
لولاه لم تخرجِ الدنيا من العدمِ

وقال:
وكل آيٍ أتى الرُّسْلُ الكرامُ بها
فإنما اتصلت من نوره بهم

وقال:
فاق النبيين في خَلْقٍ وفي خُلُقٍ
ولم يدانوه في علمٍ ولا كرمِ

وكلُّهم من رسول الله ملتمسٌ
غرفاً من البحر أو رشفاً من الديمِ

وقال في الهمزية مؤكداً هذا المعنى:
كلُّ فضلٍ في العالمين فمِنْ
فضلِ النبي استعاره الفضلاءُ

قال الهيتمي في شرح البردة: (فإنما اتصلت من نوره بهم: أي وصلت منه إليهم بطريق الاستمداد وذلك لأن نوره صلى الله عليه وسلم كان مخلوقاً قبل آدم صلوات الله وسلامه عليه بل قبل سائر المخلوقات من السموات وما فيها والأرض وما عليها وغير ذلك) ( ) وهذا من خرافات الصوفية فالنبي محمد صلى الله عليه وسلم ولدُ آدم وخُلق بعد آدم، فكيف يكون نوره خلق قبله؟! عليه صلوات ربي وسلامه.
وقال في شرح الهمزية: (لأنه صلى الله عليه وسلم الممد لهم، إذ هو الوارث للحضرة الإلهية، والمستمد منها بلا واسطة دون غيره، فإنه لا يستمد منها إلا بواسطته صلى الله عليه وسلم، فلا يصل لكامل شيء إلا وهو من بعض مدده وعلى يديه، فآيات كل نبي إنما هي مقتبسة من نوره، لأنه كالشمس، وهم كالكواكب، فهي غير مضيئة بذاتها وإنما هي مستمدة من نور الشمس، فإذا غابت أظهرت أنوارها فهم قبل وجوده صلى الله عليه وسلم إنما كانوا يظهرون فضله، وأنوارهم مستمدة من نوره الفائض ومدده الواسع) ( ). كلام لا دليل عليه لا عقلي ولا نقلي، إنما هو كلام في كلام، لا زمام له ولا خطام.
وفي البردة الاستجارة والاستغاثة بالنبي صلى الله عليه وسلم وذلك عند قوله:
ما سامني الدهرُ ضيماً واستجرت به
إلا ونلتُ جواراً منه لم يضمِ

ولا التمستُ غنى الدارين من يده
إلا التمستُ الندى من خير مستلمِ

ومعنى ذلك: أي ما ظلمني أهل الدهر في وقت من الأوقات وطلبت من النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخلني في جواره ليحميني من ضيم الدهر إلا وقربني منه( ).
والاستغاثة بالنبي صلى الله عليه وسلم كثيرة في شعر البوصيري -وهي أشنع من التوسُّل، وإن خلط بينهما بعضُ الناس جهلاً أو تلبيساً-، ولم تقتصر على البردة فقط بل هي في غيرها أكثر غلواً، ومن ذلك قوله كما في (الديوان):
يا نبي الهدى استغاثةُ مَلْهُو
فٍ أضرتْ بحاله الحوباءُ

يدَّعي الحب وهو يأمر بالسو
ءِ ومن لي أن تصدق الرغباءُ

إلى أن قال:
هذه عِلَّتي وأنت طبيبي
ليس يخفى عليك في القلب داءُ

ومن الفوز أن أبثك شكوى
هي شكوى إليك وهي اقتضاءُ( )

وأشد من ذلك دعاؤه النبي صلى الله عليه وسلم أن يصفح عنه وأن يقبل عذره بقوله:
يا من خزائنُ جودهِ مملوءةٌ
كرماً وبابُ عطائه مفتوحُ

ندعوك عن فقرٍ إليك وحاجةٍ
ومجالُ فضلك للعُفَاة فسيحُ

فاصفح عن العبد المسيء تكرماً
إن الكريمَ عن المسيء صفوحُ

واقبل رسولَ الله عذرَ مقصِّرٍ!
هو إن قبلت بمدحك الممدوحُ

في كلِّ وادٍ من صفاتك هائمٌ
وبكلِّ سرٍّ من نداك سبوحُ ( )

وأقبح منه غلوُّه في الشريفة نفيسة بنت الحسن بن زيد بن الحسن بن علي رضي الله عنهم بقوله:
سليلة خير العالمين "نفيسة"
سمت بك أعراقٌ وطابت محاتدُ

إذا جحدت شمسُ النهار ضياءها
ففضلك لم يجحده في الناس جاحدُ

بآبائك الأطهار زينت العلا
فحبات عقد المجد منهم فرائدُ

ورثتِ صفاتِ المصطفى وعلومَه
ففضلُكما لولا النبوةُ واحدُ! ( )

وفي البردة أخطاء أخرى نمر عليها مروراً سريعاً حتى لا يظن ظان أنها مقصورة على بيتين أو ثلاثة، فمن ذلك:
قوله:
أقسمتُ بالقمرِ المنشقِّ إنًّ له

من قلبه نسبةً مبرورةَ القسمِ

وهذا قسم بغير الله لا يجوز.
وقوله:
دَع مــا ادَّعَتهُ النصارى في نَبِيِّهِـمِ

واحكُم بما شئتَ مَدحَاً فيه واحتَكِـمِ

وكأن الناظم يقول: امدحه بما شئت من المدح لكن لا يصل بك المدح إلى تأليهه كما فعلت النصارى مع عيسى عليه الصلاة والسلام، وهذا باطل، وليس معنى حديث: ((لا تُطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم)) أي أطروني لكن لا يصل إطراؤكم إلى ما وصل إليه النصارى من أنه ابن الله وثالث ثلاثة! بل معناه لا تبالغوا في إطرائي كما بالغ النصارى في إطراء نبيهم حتى أداهم ذلك إلى تأليهه.
ومن ذلك قوله:
فـــاِنَّ لي ذِمَّةً منــه بتَسـمِيَتِي


مُحمَّدَاً وهُوَ أوفَى الخلقِ بــالذِّمَمِ
وهذا غير صحيح، فليس كل من تسمى بمحمد صارت له ذمة بهذه التسمية فما أكثر من تسمى بمحمد وهو في عداد الفسقة، ولكن للأسف تجد كثيراً منهم يرددون هذا البيت وغيره وهم لا يفهمون معناه.
وقوله أيضاً:
لا طيبَ يَعــدِلُ تُرْبَـا ضَمَّ أعظُمَهُ


طوبى لمُنتَشِـقٍ منـــه ومـلتَثِـمِ
الانتشاق: الشم، و الالتثام: التعفر أو التقبيل، والناظم يدعو لأن ننتشق ونلتثم تراب قبر النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا من الغلو أيضاً.
وقوله:
لعَـلَّ رَحمَةَ رَبِّي حينَ يَقسِــمُهَا


تَأتِي على حَسَبِ العِصيَانِ في القِسَمِ
وهذا خطأ أيضاً، ورحمة الله تأتي على حسب الطاعة لا المعصية -كما يرجو البوصيري- وإلا لاستكثر الناس من المعاصي.

والحاصل أن البوصيري كان من غلاة الصوفية الشاذلية، ولا ينفع الذين دافعوا عنه التماسهم العذر له في بعض الأبيات أو توجيهها وجهة حسنة، فهذا إنما يقال لمن كان سليم المعتقد سليم المنهج والطريقة ثم تزل قدمُه في مسألة أو مسألتين، فهذا يُلتمس له العذر فيها، أمَّا من كانت هذه طريقته، وهذا معتقده، وهذا ديدنه، فمهما التمسنا له العذر في بيت أو بيتين فماذا عن الباقي؟! وماذا عن شرَّاح هذه القصائد الذين يؤكدون هذه المعاني و يتتابعون عليها في شرح قصائده؟!
وهذا كله لا يمنعنا أن نشيد بقوةِ شِعْره وجزالته، سواء كان من شعر مديح المصطفى صلى الله عليه وسلم أو ما فيه من حِكَمٍ ودُرَرٍ، فمن مليح المديح قوله في البردة:
أكــرِمْ بخَلْـقِ نبيٍّ زانَــهُ خُلُـقٌ



بالحُسـنِ مشـتَمِلٌ بالبِشْـرِ مُتَّسِـمِ

كالزَّهرِ في تَرَفٍ والبـدرِ في شَـرَفٍ والبحرِ في كَــرَمٍ والـدهرِ في هِمَمِ

وقوله واصفاً الصحابة رضي الله عنهم:
هُمُ الجبـالُ فَسَـلْ عنهُم مُصَادِمَهُم

مــاذا لَقِي منهمُ في كُـلِّ مُصطَدَمِ

وَسَـلْ حُنَيْنَاً وَسَـلْ بَدْرَاً وَسَلْ أُحُدَا
فُصـولُ حَتْفٍ لَهم أدهى مِنَ الوَخَمِ

كــأنَّهُم في ظُهورِ الخَيْلِ نَبْتُ رُبَـىً
مِن شِـدَّةِ الحَزْمِ لا مِن شَـدَّةِ الحُزُمِ

وفيها من الحكم الكثير، كمثل قوله:
والنفسُ كالطفلِ إن تهمله شبَّ على
حبِّ الرضاع وإن تفطمه ينفطمِ

فاصرف هواها وحاذر أن توليه
إن الهوى ما تولى يُصْمِ أو يَصِمِ

وراعِها وهي في الأعمالِ سائمةٌ
وإن هي استحلتِ المرعى فلا تَسِمِ

كم حسَّنَتْ لذةً للمرءِ قاتلةً
من حيثُ لم يَدْرِ أنَّ السُّمَّ في الدَّسَمِ

قد تُنكر العينُ ضوءَ الشَّمس من رمَدٍ
ويُنكر الفمُ طعمَ الماءِ من سقمِ

وخالفِ النفسَ والشيطانَ واعصِهِما
وإن هما محَّضاك النُّصْحَ فاتهـمِ


ولا تُطِعْ منهما خَصْماً ولا حَكَمـاً
فأنت تعرفُ كيدَ الخصمِ والحَكَمِ

ومن بديع شعره:
ذهبَ الشبابُ وسوف أذهبُ مثلما
ذهبَ الشبابُ وما امرؤ بمخلَّدِ

إنَّ الفناء لكلِّ حيٍّ غايةٌ
محتومةٌ إن لم يكن فكأنْ قَدِ ( )

هذا وأسأل الله عز وجل أن يهدي ضال المؤمنين وأن يردَّه إلى الحق رداً جميلاً،
وصلى الله وسلم على حبيبنا وسيدنا ونبينا محمدٍ عبدِ الله ورسوله وعلى آله وصحبه أجمعين.

هذا الرد الذي رددته على الأستاذة ملاك
أردت قراءته فاكتفيت منه في أوله حين فضحت نفسك وأعلمت كل من اطلع على ردك هذا أنك لا تحفظ الفاتحة وأن صلاتك التي تصليها باطلة إلا إن كان يصلي بك غيرك فاتق الله وتواضع لأصغرنا في المنتدى يكون شيخك ومقرؤك للفاتحة

الفاتحة نتلوها في كل صلاة ثم تقرأ أنت الصراط المستقيم الذي ضللت عنه تقرؤه محرفا كما هي عادتك في قراءة القرآن الحكيم فقد قرأت الصراط بالسين والتبست عليك حتى كتبتها كذلك فاتق الله وتواضع وليس التعلم عيبا ولكن العيب أن تبقى على جهلك
واعلم أن من تواضع لله رفعه فهل يميز عاقل من العقلاء أن الامام البوصيري لايجيد قراءة القرآن الكريم
وأنت الجاهل بالفاتحة تعرف اللغة والتفسير ولا تحسن قراءة أم الكتاب
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

ثم إن فاقد الشيء لا يعطيه أنت ضللت عن الصراط المستقيم حسا ومعنى ثم تطلب الهداية لغيرك
لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
فاسأل الهداية لنفسك أولا
ابدا بنفسك فانهها عن غيها ...فاذا انتهت عنه فانت حكيم

_________________
فلنملإ الأرجاء عطرا .. ولنمنح كل من زارنا ورودا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراشة سوف
مشرف ذهبي
مشرف ذهبي


عدد المساهمات: 6031
نقاط: 38483
السمعة: 171
تاريخ التسجيل: 11/07/2009
العمر: 23
الموقع: وادي سوف*الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة البردة للبصيري   الخميس 25 فبراير 2010, 4:36 pm

[img][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][URL=[/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصيدة البردة للبصيري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

 مواضيع مماثلة

-
» قصيدة مسدار التوحيد
» قصيدة الطالب الفاشل
» قصيدة جميلة عن الأخوهـ
» قصيدة عتب للشاعر عريان السيد خلف
» قصيدة قارئه الفنجان الاصليه

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تركية السوفية :: -