تركية السوفية
إدارة و أعضاء منتدى تركية السوفية ترحب بكل زائر يتفضل و يقوم بزيارته .
نرحب بكم بأجمل عبارات الترحيب و باعذب الكلمات و بأحلى الألحان و بأرق التحيات بالحب و السعادة و الأمن و الأمان و لكم كل المحبة و المودة و السعادة و السرور

تركية السوفية

تبادل المعلومات و الخبرات بين جميع الفئات للفائده و الإستفاده .شكرا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الزوايا الجزائرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الله
مشرف ذهبي
مشرف ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 8536
نقاط : 50725
السمعة : 248
تاريخ التسجيل : 12/07/2009
العمر : 37
الموقع : الوادي

مُساهمةموضوع: الزوايا الجزائرية    الأربعاء 04 مايو 2011, 1:36 pm

الزوايا الجزائرية

مسجد زاوية الهامل



القرآن الكريم هو كتاب رب العالمين, لكل العالمين, عربا وعجما, شرقا وغربا,
فهو كتاب كل الأجناس وكل الألوان, وكل الأوطان, وكل الألسنة والطبقات, يقول الله _عز وجل_: "تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً" (الفرقان:1), وكان وعد ربنا حقاً إذ قال: "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ" (الحجر:9), فلم يزل هذا الكتاب محفوظا في الصدور متلوا بالألسنة, مكتوبا في المصاحف, متعبدا بتلاوته في المساجد وفي الزوايا والمنازل.
والقرآن الكريم هو أساس العلوم والحضارة عند المسلمين, فنجد أن المسلمين الأوائل قد أخذوا كل نافع ومفيد من العلوم وسخروها لخدمة دينهم, وكانوا مثالا لغيرهم في شتى ميادين العلوم سواء الدينية أو الدنيوية.
وقد كان للزوايا كبير الأثر في نشر العلوم المختلفة حتى العلوم التجريبية كالفلك والرياضيات, والطب وغيرها.

إن التقائنا في هذا الموضوع مع إشعاع من نور... نور القرآن المجيد المنبثق من الزوايا القرآنية العلمية التعليمية ....

زوايا النصر...زوايا الإخاء والمحبة ... زوايا التراث الديني ... زوايا شفاء القلوب بالقرآن وإصلاحها ... زوايا التثبيت على الحق والهدى ...

إن هذه القيم والمعاني السامية والمقدسة هي التي جاءت بنا هنا وهي التي جمعتنا في هذه البلدة المباركة الطيبة المجاهدة وهي التي شجعتني لكي أطرح هذا الموضوع وأبحث فيه.

تعريف لفظ زاوية :
إن لفظة الزاوية بالتعريف الاصطلاحي هي عبارة عن مسجد ومدرسة أو معهد للتعليم القرآني والديني ومأوى لطلبة داخليين يعيشون في تلك الزاوية بلا مقابل.

الزوايا في الجزائر :

إن الزوايا في الجزائر هي التراث والرمز الأعظم الأقدس لهذا الوطن لأنها حفظت طيلة عهد الاحتلال لهذه الأمة المسلمة قرآنها ولغتها ودينها وأخلاقها الإسلامية من طاعة وأدب وغيرة وحياء وتضامن وسخاء وشجاعة وغير ذلك من فضائل الأخلاق، بالإضافة إلى حب الإسلام وبغض الكفر والكافرين، إلى جانب ما قامت به من جهاد ودعت إليه وجندت له أتباعها، إذ ما من ثورة أو انتفاضة أو مقاومة أو جهاد إلا وهو مقرون باسم شيخ زاوية أو زوايا. ويشهد التاريخ النزيه أن شيوخ الزوايا وأبناءهم بالنسب أو الانتساب من تلاميذ ومريدين كانوا أسرع من غيرهم مبادرة لجهاد العدو الأسباني والإيطالي والفرنسي.

الزوايا في الثورة :
وعندما اندلعت ثورة التحرير تحولت زوايا كثيرة إلى مراكز للثورة تحت غلاف التعليم أو التعبد ، تعقد فيها الاجتماعات للتنظيم والإعلام والتجنيد والتمويل وجمع السلاح والدواء وغير ذلك مما تتطلبه الثورة. وتكوّن بكثير من الزوايا محاكم شرعية بأمر الثورة للفصل في قضايا المواطنين بشريعة الله بدل الاحتكام عند المحاكم الفرنسية ، وقد سجن كثير من شيوخ الزوايا وأبنائهم وعذبوا ونفوا واستشهد بعضهم، وأحرقت ودمّرت زوايا عديدة في بلاد القبائل وغيرها .

الزوايا والتعليم :
زوايا باركها الله وطيبها بتلاوة كتابه وذكره وتعليم شريعته وتربية أولاد المؤمنين تربية دينية طاهرة خوّلتهم حمل راية الإسلام والجهاد والإصلاح فكانوا بذلك موصولي الصلة بالسلف الصالح، واختارهم الله لأن يكونوا خير خلقه، كما جاء في الحديث الشريف : "" خيركم من تعلّم القرآن وعلمه "" فخيار خلق الله من يتعلم كلام الله و يعلمه، وأكرمهم الله بأجل وأعظم كرامة التي كانت هي معجزة الرسول الأكرم، إنها القرآن المجيد، فكانوا ورثة رسول الله في تبليغ القرآن : رسالة الله إلى عباده قال تعالى : " ثمّ أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا" (سورة فاطر : 32) فكانوا من المصطفين بشهادة الله لهم. إنهم ظفروا بأنفس وأقدس إرث، فكانوا خير الوارثين خير ميراث من خير موروث صلى الله عليه وسلم، فهذه كرامتهم التي أكرمهم الله بها، وهي من أجلّ الكرامات وأبقاها، إنها القرآن الخالد المحفوظ بحفظ الله الذي يقول : " إنّا نحن نزّلنا الذكر وإنّا له لحافظون " (الحجر : 9).
أنارت الزوايا بتعليم القرآن والشريعة واللغة العربية - في عهد الاحتلال - عصره المظلم بالجهل والتجهيل والتبشير والكفر والتكفير، وقاوم شيوخها أعاصيره المدمرة وثاروا عليه ثورات كاسحة، وعلى اطراد الأجيال كوّنوا وتركوا تراثا إسلاميا متسلسلا، تراثا مكونا من رجال اعتمدت الدولة عليهم بعد الاستقلال في أجهزتها الدينية والتعليمية والإعلامية والثقافية والدبلوماسية وغيرها.

تصحيح نظرية وفكرة:
أصبح في ذهن الكثير من عموم الشعب أن لفظة (زاوية) معناها مزيج من رهبانية ومن فلكلور مكتمل الأجهزة والشخصيات ومن شعوذة ودجل وغطرسة وخداع وبركة مغشوشة واحتيال وتخدير للعقول، وكهنوت وسحر وطلاسم واكتشاف الغيب و تحضير الجن واستخدام أرواح غيبية شريكة مع الله أو هي مستقلة عن الله، لها التصرف الأسرع الأقوى، ومصايد للارتزاق الرديء، وخبائث ومنكرات أخرى يستحي القلم واللسان من الخوض فيها وذكرها، كل ذلك باسم الدين والبركة والكرامة ورضى الصالحين وهذا النوع من الزوايا هو الذي جلب للزوايا الصالحة الأذى والتجني عليها، والذين سموا أنفسهم مشايخ لبؤر الفساد تلك، هم أشر خلق الله، يخرّبون ويفسدون أغلى ما في الوجود : الدين والعقل والأخلاق والشرف. إنهم يسعدون بشقاء الناس، فهم يشعرون بالسعادة بقدر ما يشقى بهم غيرهم وبقدر ما ينجحون في خداع الناس، وبقدر ما يخدرون من عقول، أفسدوا للناس عقولهم وعقيدتهم ودينهم وأكلوا أموالهم وفتنوهم " إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق " (البروج : 10).
بل إن الزوايا على عكس هذا تماما وعلى نقيض إن الزوايا خدمت نفسها وخدمت الكثير ...إنها لا تزال حية في قلوب خرّيجيها ومريديها ومن انتفع منها ولا تزال هي ذاتها حية كحياة البذرة تسقى فتنبت فتأتي أكلها بإذن ربها أو هي كالأرض الموات فتستصلح فتصبح مخضرة.



ما كان قصدي من طرح الموضوع :


قصدي وأنا أميط اللثام عن هذه التجربة الدعوية عن الزوايا، أن أعرف شباب الجيل الجديد ببعض الأعمال التي لم يعرفوها، وأن أسرد عليهم تجارب الرجال سردا واقعيا، وأملي أن تكون لأبنائنا وإخوتنا حظوة من حياة تغذيها طاقة الدفق القوية، الدالة على روح التحدي وصلابة المراس، ورحابة الصدر وأفق الطالع، وثراء الجانب وسعة المدرك العقلي، وليس مهما أن يحذوا حذو أبائهم، وأن يسترشدوا بمسارهم، بل أن تكون لهم في واقعهم رؤية لواقع الحياة ولواقع الناس تكون أصلب وأمتن وأرسخ في البقاء من تجارب الآباء، فهم خلقوا لزمن غير زمن أبائهم، غير أن الاسترشاد بعمل السابقين يعد ضرورة للعضة والعبرة وحتى للاستئناس، مسترشدين في ذلك بالبيتين الرائعين لشاعر البدو والحضر ـ الأمير عبد القادر :


لنا في كل مكرمة مجال **** ومن فوق السماك لنا رجــال
ركبنا للمكارم كل هـول**** وخضنا أبحرا ولها زجـــــال





أوجه في الختام تحية إجلال وتقدير للعلماء والأساتذة الأفاضل والشيوخ الأجلاء الذين صمدوا وصبروا وصابرو حتى أنشئو النشء الكريم حافظين للقرآن ... ونقف وقفت ترحم امام صنيع الذين استشهدوا والذين ماتوا ... تقبلهم الله بالقبول الحسن
وبارك الله في الجميع


منقووووووووووول للفائدة للجميع
مع احر تحيات اختكم
: ملاك الله

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراشة سوف
مشرف ذهبي
مشرف ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 6031
نقاط : 40043
السمعة : 171
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 28
الموقع : وادي سوف*الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: الزوايا الجزائرية    الأربعاء 11 مايو 2011, 11:21 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يا قارئ خطي لا تبكي على موتي.. فاليوم أنا معك وغداً في التراب.. فإن عشت فإني معك وإن مت فللذكرى..!
ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري.. بالأمس كنت معك وغداً أنت معي..
أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى
فيـا ليت كـل من قـرأ خطـي دعا لي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
morad39
مشرف ذهبي
مشرف ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 536
نقاط : 6045
السمعة : 17
تاريخ التسجيل : 13/02/2011
الموقع : حاسي خليفة

مُساهمةموضوع: رد: الزوايا الجزائرية    الجمعة 27 مايو 2011, 5:28 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الله
مشرف ذهبي
مشرف ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 8536
نقاط : 50725
السمعة : 248
تاريخ التسجيل : 12/07/2009
العمر : 37
الموقع : الوادي

مُساهمةموضوع: رد: الزوايا الجزائرية    الجمعة 27 مايو 2011, 4:49 pm

أسعدني حضورك اللطيف
واشرقت صفحتي بوجودك
تقديري وأحترامي أخي مراد 39

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الزوايا الجزائرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تركية السوفية :: الشريعة و الحياة :: روضة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: