تركية السوفية
إدارة و أعضاء منتدى تركية السوفية ترحب بكل زائر يتفضل و يقوم بزيارته .
نرحب بكم بأجمل عبارات الترحيب و باعذب الكلمات و بأحلى الألحان و بأرق التحيات بالحب و السعادة و الأمن و الأمان و لكم كل المحبة و المودة و السعادة و السرور

تركية السوفية

تبادل المعلومات و الخبرات بين جميع الفئات للفائده و الإستفاده .شكرا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التأثير المتبادل بين الفارسيه و العربيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فراشة سوف
مشرف ذهبي
مشرف ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 6031
نقاط : 39625
السمعة : 171
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 26
الموقع : وادي سوف*الجزائر

مُساهمةموضوع: التأثير المتبادل بين الفارسيه و العربيه   الثلاثاء 03 يناير 2012, 8:11 am

التأثير المتبادل بين الفارسيه و العربيه
عبدالرحمن العلوي


اللغه الفارسيه تطلق علي عده لغات متداوله في ايران منذ الهجره الآريه و حتي يومنا هذا. و تعد احدي اللغات «الهندو اوروبيه»(1)، و شهدت عمليه تطور هائله عبر مسيرتها الطويله. فهناك الفارسيه القديمه و الفارسيه الوسطي و الفارسيه الحديثه. كما ان الفارسيه القديمه قد عبرت عن نفهسا بعده لغات و لهجات تختلف عن بعضها اختلافاً كبيراً، كاللغه الماديه و هي لغه الماديين الذين انشأوا دولتهم في همدان حوالي 700 ق. م، و اللغه الافستائيه التي كتب بها كتاب «الافستا» الكتاب المقدس لدي الزرادشتيه. و الشكل القديم لهذه اللغه قد جاء في «الغاثات»(2) و هي خمسه اناشيد دينيه انشدها زرادشت.
و أما ابرز اللغات الايرانيه الوسط فهي السكائيه، و السغديه، و الخوارزميه، و البهلويه الاشكانيه، و البهلويه الساسانيه. و عرفت البهلويه الساسانيه من خلال الآثار الادبيه التي تركتها. و يعود قدم الادب البهلوي الي القرن الثالث قبل الميلاد. و أسمي ياقوت الحموي هذه اللغه بـ«الفهلويه» و قال: «فأما الفهلويه فكان يجري بها كلام الملوك في مجالسهم و هي لغه منسوبه الي فهله، و هو اسم يقع علي خمسه بلدان: اصبهان، و الري. و همذان، و ماه نهاوند، و اذربيجان»(3).
و عندما فتح المسلمون ايران، كانت البهلويه الساسانيه هي اللغه الرسميه و الادبيه و السياسيه و الدينيه في ايران(4).
اما الفارسيه الحديثه فتعرف بالفارسيه «الدريه»، و هي منذ ما يقرب من 1100 عام و حتي الآن تعد اللغه الرسميه و الادبيه في ايران، و حاول بعض علماء اللغه ان يعدها جزءاً من البهلويه الساسانيه لوجود بعض التشابهات اللفظيه و النحويه، غير انها ليست لاصله لها بها فحسب، بل انها في الاساس لهجه ادبيه عامه انتشرت مع صدر الاسلام في المناطق الشرقيه من ايران. و لهذا السبب وقعت تحت التأثير اللغوي و الصرفي و النحوي للهجات المتداوله في تلك المناطق. و يقول السيد فراي «و قد تفتحت الفارسيه الجديده في القرن التاسع الميلادي شرقي ايران بالحروف العربيه و الكلمات العربيه و نضجت في بخاري عاصمه السامانيين»(5).
و اول من كتب بهذه اللغه البلعمي مترجم تاريخ الطبري، و اول من كتب الشعر بها الرودكي و الدقيقي و الفردوسي و المنوچهري و ناصرخسرو.
و منذ القرن الهجري الخامس امتد نطاق اللغه الفارسيه الحديثه الي البلدان المحاذيه لايران كشبه القاره الهنديه و آسيا الصغري(6). و تعرفت الهند علي اللغه الفارسيه و الشعر الفارسي عن طريق الغزنويين سيما بعد الهجمات المتكرره التي شنها سبكتكين (توفي 387 هـ) و ابنه محمود (توفي 421 هـ)، و ترسخت في عهد الغوريين (543-912 هـ) و السلاله الغوركانيه التي حكمت الهند حتي 1275 هـ.
و نفذت الفارسيه الحديثه الي آسيا الصغري في بدايه العهد السلجوقي، حينما كانت تدار من قبل امراء يخضعون بشكل مباشر لسلاطين ايران. و تعد فتره الحكم العثماني منذ 699 هـ (1299 م) من اخصب الفترات لانتشار الفارسيه و ظهور شعراء و كتاب بالفارسيه في آسيا الصغري.
و حول تاريخ ظهور النثر الفارسي بهذه اللغه لا يمكن ابداء‌ رأي قاطع، لأن الآثار المكتوبه التي وصلت الي ايدينا تعود الي النصف الاول من القرن الهجري الرابع. و منذ هذا القرن و حتي مطلع القرن الهجري السابع برز شعراء و كتاب كبار، و صنفت اهم الآثار الادبيه الفارسيه. كما ظهرت قصائد الحماسه و الشعر العرفاني و الغنائي و القصصي و الفلسفي.
لقد اكتسبت الفارسيه الهويه الثقافيه الاسلاميه خلال العقود الاولي من استناره بلاد فارسي بالاسلام. و بعد اكثر من الف عام من الجهود الدائبه و الحركه الثقافيه التي نهض بها مفكرون و علماء و كتاب اسلاميون ايرانيون في مراكز اسلاميه مهمه كبلخ، و بخاري، و خراسان، و خوارزم، و تأليف مئات التصانيف في مختلف العلوم القرآنيه و الحديث و الادب و مختلف العلوم و الفنون، اصبحت الفارسيه الي جانب العربيه مصدراً لنشر الثقافه الاسلاميه حتي اننا يمكن ان نقول بجرأه ان الثقافه الاسلاميه لا يمكن ان نفهمها بكل عناصر جمالها مالم نفهم العربيه و الفارسيه معاً(7).
لقد اصبحت الفارسيه احدي وسائل التبليغ للاسلام في المراكز البعيده عن المناطق العربيه فقد انتشر الاسلام بواسطتها في شبه قاره الهنديه و حتي اقصي نقاط آسيا. حتي ان اغلب السلالات التي حكمت الهند كالغزنويه و الغلاميه و الخلجيه قد اقامت ثقافتها الدينيه علي اساس الفارسيه.

تأثير العربيه علي الفارسيه

ان انضواء ايران تحت لواء الاسلام و تحررها من العهد الساساني الذي اتسم بالظلم و الارهاب، و تحول هذه البلاد العريضه الواسعه من عباده النار و الخرافات الي عباده الله، قد فجر في الايرانيين طاقات علميه و فكريه هائله، و وجدوا انفسهم منجذبين الي هذا الدين الجديد، فأقبلوا عليه بشوق و لهفه، و شعروا بأنه الفجر الذي كانوا ينتظرون طلوعه و الامل الذي يحقق طموحاتهم في حياه حره كريمه. و كان تهافتهم علي تعلم العربيه و القرآن بشكل مثير للانتباه، حتي اصبح الكثير من الايرانيين من اكابر علماء العربيه و الادب العربي و الفقه و التفسير.
و كان من نتيجه ذلك ان اقصيت الفارسيه البهلويه المعقده، و ظهرت الي الوجود لغه جديده متأثره بالعربيه و الاسلام و تحمل الكثير من المفردات العربيه و المصطلحات الاسلاميه، و هي اللغه الدريه التي سبق ان اشرنا اليها. و قد دخلت تلك المفردات العربيه بشكل تدريجي، سيما و ان اللغه القديمه كانت عاجزه عن تلبيه الحاجات الجديده التي ولدت بفعل الاسلام، و قاصره عن التعبير عن الافكار المستمده من هذا الدين الالهي. و قد قويت الفارسيه نتيجه لذلك و اصبحت اكثر عالميه. «فالعربيه قد اغنت الفارسيه اغناء كثيراً مما جعلها قادره علي انشاء ادب متفتح و خصوصاً في الشعر. فقد بلغ الشعر الفارسي اوج جماله و روعته في اواخر القرون الوسطي. و سلكت الفارسيه الجديده سلوكاً كان يأخذ بزمامه جماعه من الفرس المسلمين الماهرين بالعربيه قبل ان يدخلوا حلبه الادب الفارسي الجديد»(Cool.
و لم يقتصر الامر علي المفردات العربيه، بل دخلت الي الفارسيه حتي قواعد العربيه كالجمع و التثنيه و علامه التأنيث و مطابقه الصفه للموصوف(9) و القواعد الصرفيه و نظام العروض العربي و بعض الاوزان الشعريه. و سنشير الي التأثير الشعري في مقاله مستقله.
و لابد من التذكير بأن بعض المفردات و المصطلحات العربيه قد دخلت الفارسيه بعد ان اجريت عليها بعض التغييرات و التعديلات التي صاغتها بما يتلاءم و قواعد الفارسيه. فمثلاً قد تركت كافه مخارج الحروف العربيه عدا تلك التي تتشابه مع مخارج الحروف الفارسيه. كما حذفت اجزاء من اوائل و اواخر بعض المفردات، فأخذت لا تعطي المعني الذي لها في العربيه. و تحول بعض الافعال الي صفات و اسماء، و عوملت بعض صيغ الجمع و كأنها كلمات مفرده.
و كان نفوذ الكلمات العربيه الي الفارسيه قد تم في البدايه في صورتين: 1-عندما تكون المفرده العربيه ابسط من الفارسيه او اسهل منها، او عندما يكون استعمالها في الفارسيه سبباً من اسباب تطويرها و ازدهارها؛ 2-عندما لا يوجد للمفرده العربيه مفرده تقابلها في الفارسيه. و يشمل هذ النوع المفردات و المصطلحات الدينيه، و بعض المصطلحات السياسيه و العلميه.
و يبدو ان كافه المفردات العربيه التي استخدمت في شعر القرن الرابع الهجري، هي من نوع المفردات التي نفذت الي الفارسيه في اواخر القرن الثالث، غير انها كانت اكثر استعمالاً في الشعر منها في لغه النثر و المخاطبه(10). «و منذ اواخر القرن الهجري الرابع حينما انتشرت الثقافه الاسلاميه و تأسست لذلك مدارس في مختلف نقاط ايران، و غلبت الديانه الاسلاميه علي سائر الاديان، واجهت مقاومه الزرادشتيين في ايران هزيمه مصيريه نهائيه، و بدأت تتجلي الثقافه الفارسيه بالصبغه الاسلاميه، و تأسست اسس التعليم علي الادب العربي و الدين الاسلامي.. حينذاك اكثر الكتاب و الشعراء من نقل الألفاظ العربيه، و قللوا من الكلمات و الامثال و الحكم السابقه في النثر و الشعر. و نحن نري ان حكم بوذر جمهر و الافستا و زرادشت ترد في شعر الفردوسي و الدقيقي و غيرهما من شعراء العهد الساماني و اوائل العهد العزنوي اكثر منها في شعر العنصري و الفرفي و المنوچهري في القرن الرابع و اوائل القرن الهجري الخامس»(11).
و منذ القرن الهجري السادس ازاد التلاصق بين اللغتين الفارسيه و العربيه و كثر استعمال المفردات و المصطلحات العربيه في النثر، فضلاً عن تداولها بين الشعراء. بل و دخلت في هذه الفتره حتي المفردات و العبارات العربيه التي لا يبدو دخولها ضرورياً و لم تستدع الحاجه اليها
و دفع التأثر بالعربيه بعض الايرانيين القدماء الي كتابه مؤلفاتهم بالعربيه و من هؤلاء:
الصاحب بن عباد (توفي 385 هـ) من مدينه طالقان الايرانيه، و اصبح وزيراً لمؤيدالدوله البويهي و من ثم اخيه فخرالدوله. و كان يكرم الشعراء و الكتاب و يهتم بالادب العربي. و من اهم آثاره بالعربيه كتاب «المحيط في اللغه»..
بديع الزمان الهمداني (ت 398 هـ) ولد بهمدان و انتقل الي خراسان و جرجان. له بالعربيه كتابه «المقامات» و «الرسائل»..
ابن مسكويه (ت 421 هـ) مفكر اديب و كان ذا نفوذ عظيم في البلاط البويهي. له «تجارب الامم» و «تهذيب الاخلاق»..
ابوريحان البيروني (ت 440 هـ) عالم ايراني شهير برز في مختلف العلوم و التاريخ و الادب. و من مؤلفاته «الآثار الباقيه من القرون الخاليه» و «القانون المسعودي في الهيئه و النجوم»..
ابن سينا (ت 428 هـ) من مشاهير ايران و مفاخرها. ولد في بخاري و توفي في همدان. برع في الطب و النجوم و الرياضيات و الحكمه و المنطق. من مؤلفاته: «القانون في الطب» و «الشفاء» و «الاشارات و التنبيهات» و «النجاه». و له في النفس القصيده الشهيره التي مطلعها:

هبطت اليك من المحل الارفع ورقاء ذات تعزز و تمنع
و لم تنفذ العربيه مفرداتها و مصطلحاتها الي الفارسيه فحسب، بل نفذ الخط العربي ايضاً. فقد وجد الايرانيون ان الخط العربي اسهل بكثير من الخط البهلوي، و انه يمتلك القدره للتعبير عن لغتهم بجداره.

تأثير الفارسيه علي العربيه

يجب ان نعلم انه لا توجد في العالم لغه خالصه كما يتصور بعض. فاللغه الحيه تؤثر و تتأثر، تعطي و تعطي و تأخذ، و تترك بصماتها علي اللغات، و تترك اللغات الحيه بصماتها عليها. و يبدوا هذا التأثير المتبادل جلياً بين اللغتين العربيه و الفارسيه.
و يبدي ادي شير (رئيس اساقفه الكنائس الكلدانيه) في كتابه «الالفاظ الفارسيه المعربه» دهشته لنفوذ الفارسيه الي هذ الحد في اللغه العربيه، رغم ان الفارسيه من فصيله اللغات الآريه، في حين لم تؤثر في العربيه لغات ساميه من فصيله العربيه نفسها كالسريانيه و الروميه و القبطيه و الحبشيه. و الارتباط اللغوي كما نعرف بين اللغات ذات الاصل الواحد اسهل من اللغات ذات الاصول البعيده(13).
و ليس هناك من سبب مقنع لتفسير هذه الظاهره سوي ان الاسلام قد قارب بين اللغتين و عمل علي احداث هذ التأثير المتبادل العجيب.
و نستنبط من دراسه الكتب العربيه و الفارسيه ان بعض المفردات الفارسيه قد دخل العربيه قبل الاسلام بمئات السنين، لكن يصعب تشخيص هذه المفردات و ذلك للتغييرات الكبيره التي طرأت علي الفارسيه. و كمثال علي صعوبه ذلك التشخيص يضرب بهرام فره وشي استاذ اللغات القديمه في جامعه طهران مثالاً علي ذلك(14) فيقول ان كلمه «ناهد» التي تعني اليوم بالعربيه الفتاه الكاعب، نجدها تعطي المعني نفسه في كتاب الايرانيين القدماء اي «الافستا»، فهل يعني هذا ان العرب قد اخذوها عن الفارسيه، ام الفرس اخذوها عن العربيه؟
و تمتاز المفردات العربيه عاده ببعض الخصائص التي يمكن من خلالها تشخيص المفردات الفارسيه المعربه الي حد ما، و منها(15):

في مفرده عربيه واحده:

- لا يأتي حرف الـ (ج) و حرف الـ (ق) معاً.

- لا يأتي حرف الـ (ص) مع حرف الـ (ج).

- لا يأتي حرف الـ (ط) و حرف الـ (ج) الا اذا كانت المفرده اسماً لشخص او موضع.

- لا يأتي حرف الـ (ن) بعد حرف الـ (ز).

- لا يأتي حرف الـ (ز) بعد حرف الـ (د) او الـ (ب) او الـ (س) او الـ (ت).

- لا يرد حرفان متشابهان بينهما الف.

مما سبق نفهم ان المفرده العربيه اذا وجدت فيها احدي الخصائص اعلاه، فهي معربه و ليست اصيله.
و اول من وضع كتاباً مستقلاً في المفردات الفارسيه التي دخلت العربيه هو ابو منصور موهوب بن احمد بن محمد بن الخضر الاهوازي المعروف بالجواليقي. و هو من مفكري القرن السادس الهجري، و قد فرغ من كتابه «المعرب من الكلام الاعجمي» في عام 594 هـ و يحتوي هذا الكتاب علي 700 مفرده بعضها سرياني و نبطي و بربري و قبطي و حبشي، الا ان اكثرها فارسيه. و قد استشهد الجواليقي لاغلب هذه الكلمات بالشعر او الحديث.
و هناك ايضاً كتاب «شفاء الغليل» لشيخ الاسلام شهاب الدين احمد الخفاجي الكوفي الذي كان يعيش في القرن 11 هـ.. و لا يختلف عن معرب الجواليقي الا في اضافه بعض المفردات الفارسيه العاميه التي وردت العربيه في العصر العباسي.
و الكتاب الثالث هو «الالفاظ الفارسيه المعربه» تأليف ادي شير رئيس اساقفه الكنائس الكلدانيه. طبع هذا الكتاب في بيروت عام 1980 م. و رغم انه يحتوي علي مفردات اكثر من الكتابين السالفين لكنه يعاني من اخطاء كثيره. و للمفكر العربي احمد تيمور ملاحظات قيمه حول المفردات الفارسيه المندمجه باللغه العربيه، و قد وردت في سلسله من المقالات نشرتها مجله «المجتمع العلمي» بدمشق عام 1932 م تحت عنوان «الالفاظ العباسيه». و لبعض المستشرقين مقالات حول المفردات الفارسيه المعربه مثل ما ورد في المستدرك لدوزي.
و نشاهد في كل تلك الكتب و المقالات خللاً واضحاً، فلم تسجل هذه الكتب الثلاثه المذكوره اياً من الاصطلاحات الطبيه و الصيدليه و المعماريه و الموسيقيه المهمه. و كتاب «المعرب» للجواليقي لم يدرج المفردات الاجنبيه التي انتقلت الي العربيه في العصر العباسي. و فضلاً عن ذلك فان عدم تبحر هؤلاء باللغه الفارسيه قد اوقعهم في‌ أخطاء كثيره لم تفارق حتي الفيروزآبادي مؤلف «معجم القاموس المحيط» رغم انه من اصل ايراني.
و ظهر في عام 1968 معجم بالمفردات المعربه بعنوان «واژه‌هاي فارسي در زبان عربي» اي «المفردات الفارسيه في العربيه» لمحمد علي الشوشتري. و بعد اوسع معجم ظهر حتي اليوم في هذا المضمار. و يضم ما يربو علي 2800 مفرده. و هناك شك في ان تكون كافه المفردات التي اوردها ذات اصل فارسي لاستناده الضعيف احياناً او لعدم ادلائه بدليل او لاعتماده علي الحدس و الظن.

دور الايرانيين في ازدهار الادب العربي

ان تاريخ علوم العربيه و الاسلام عرف اعلاماً من الايرانيين. فعلم النحو يدين لسيبويه، فضلاً عن نحاه و لغويين آخرين من اصل ايراني كالكسائي و السجستاني و السيرافي و ابن دستوريه و ابي علي الفارسي و السرخسي و الكرماني و الرازي و ابن خالويه. و القراء السبعه الذين انتهت اليهم الامه في قراءه القرآن و رجال الطبقه الاولي من القرآن الذين تسلسل فيهم السند الي الائمه السبعه اكثرهم من اصل فارسي(16).
لقد لعب الايرانيون دوراً بارزاً في ازدهار اللغه العربيه سيما علي صعيد الادب العربي، حتي ان الشهيد المطهري قد قال: «لم يخدم اللغه العربيه احد كما خدمها الفرس»(17) و هذا نابع من انهم لم يكونوا ينظرون الي العربيه كلغه اجنبيه بل يعتبرونها لغه اسلاميه امميه تتعلق بجميع المسلمين في العالم.
و رغم حصول نفر من الادباء الايرانيين علي مناصب مهمه في العصر الاموي كجبله ابن سالم الذي كان كاتباً لدي هشام بن عبدالملك و عبدالحميد الكاتب الذي اصبح كاتباً عند مروان بن الحكم، فإن نبوغ الايرانيين في الانشاء و الشعر و سائر الفنون الادبيه قد تجلي بصوره واضحه في العهد العباسي لنفوذهم الي كافه المراكز السياسيه و الاداريه و الاجتماعيه و العسكريه، و تقلدهم مناصب عليا كالوزاره و الكتابه، و اشتغالهم بالعلم و الادب.
و من عوامل ازدهار الادب العربي ترجمه الكثير من الكتب البهلويه الي العربيه علي ايدي شخصيات ايرانيه، الامر الذي فتح امام الادب العربي آفاقاً جديده، و تعرف انماطاً ادبيه لم يكن قد الفها من قبل. و من بين الكتب التي ترجمت خلال القرون الهجريه الثلاثه الاول: خداينامه (سيرالملوك الفرس)، و قصبه اسكندر، و بلوهر و بوذاسف، و كتاب الصور، و قصه بهرام جوبين، و قصه رستم و اسفنديار و غيرها.
و من اشهر من ترجم عن الفارسيه: جبله بن سالم، و ابن المقفع، و نوبخت المنجم و ولداه موسي بن خالد و يوسف بن خالد، و الحسن بن سهل المنجم، و احمد بن يحيي ابن جابر البلاذري، و اسحاق بن علي، و محمد بن الجهم، و زادويه بن شاهويه، و عمر بن فرخان الطبري(18).
و يعد تطور كتابه الرسائل الخطوات الاولي علي طريق ازدهار الادب العربي. و كانت كتابه الرسائل في صدر الاسلام و الجزء الاعظم من عصر الامويين في غايه الايجاز. و من اوائل من وضع نظاماً لكتابه الرسائل هو جبله بن سالم بن عبدالعزيز. و يعد من اقدم من ترجم عن البهلويه. و نسب اليه ابن النديم ترجه قصتي «بهرام جوبين» و «رستم و اسفنديار».
و ممن نبغ في الادب و الانشاء من الايرانيين في العصر الاموي ايضا هو عبدالحميد الكاتب. و قد بلغت فصاحته و بلاغته في الانشاء حداً أن قيل فيه «فتحت الرسائل بعبدالحميد و ختمت بابن العميد»(19).
و يعد عبدالله بن المقفع اول من احدث تحولاً عظيماً في النثر العربي، اذ كان علي معرفه كامله بالادبين الفارسي و العربي. و قد بادر الي تعريب كتب مهمه عن الفارسيه البهلويه مثل كليله و دمنه، و كتاب التاج، و سير الملوك. و اشتهر باسلوبه الادبي الرائع و سهوله كلامه و خلوه من الاشكالات. و كان يعتقد ان علي الكاتب ان يختار الالفاظ السهله الخاليه من التعقيد، و يتجنب الالفاظ الركيكه غير الفصيحه. و ظل الاسلوب الذي ابتدعه متداولاً بين الكتاب العرب لفتره طويله.

دور الايرانيين في ازدهار الخط العربي
منذ ان نفذت العربيه الي ايران مع الاسلام، نفذ معها الخط العربي ايضاً. و الخط العربي الذي كان متداولاً في العصر الاسلامي و في الفتره من الاسلام، قد اخذه العرب عن قوميتين: عن الانباط عبر حوران، و عن السريان عبر الحيره(20). و الخطان النبطي و السرياني من الخطوط الساميه، و كان من السهل علي العرب تقليدهما.
و نشأ عن الخط الاول خط النسخ، و عن الثاني الخط الكوفي. و كان المتكلمون بالسريانيه في العراق يكتبون بعده اقلام مثل «السفرنجيلي» و كانت تكتب به اسفار الانجيل. و قد اقتبس العرب هذا الخط قبل ظهور الاسلام بقرن. و يقال انه شاع في المدينه اولاً ثم انتقل منها الي الحجاز حتي ان بعض القرشيين كان يكتب به عند بعثه الرسول (ص). و كان يقال له الحيري و الحجازي ثم عرف بالكوفي.
و ظل الخطان النسخي و الكوفي بين العرب بعد ظهور الاسلام. و كان خط النسخ يستعمل غالباً في كتابه الرسائل، و الكوفي في كتابه المصاحف و تزيين المساجد و المسكوكات.
و حتي نهايه العصر العباسي الاموي لم تعرف العربيه خطوطاً مهمه اخري. اما في العصر العباسي فقط ظهرت خطوط جديده بدخول الكتاب الايرانيين الي الاجهزه الحكوميه، و ظهر خطاطون كبار. فابراهيم الشجري من كتاب اوائل القرن الثاني قد اوجد قلم الثلثين، و اخوه يوسف القلم الرئاسي او قلم التوقيع. اما تلميذه ابراهيم الاحوال فقد اخترع عده خطوط كالنصف و الثلث و المسلسل و الرقاع. و كمل الخط العربي علي يد تلميذي الاحوال و هما محمد بن مقله (توفي 328 هـ) و اخوه الحسن بن مقله (توفي 338 هـ)، و جميع هؤلاء من اصل الايراني.


_________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يا قارئ خطي لا تبكي على موتي.. فاليوم أنا معك وغداً في التراب.. فإن عشت فإني معك وإن مت فللذكرى..!
ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري.. بالأمس كنت معك وغداً أنت معي..
أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى
فيـا ليت كـل من قـرأ خطـي دعا لي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمير الرومنسية
مشرف فضي
مشرف فضي
avatar

عدد المساهمات : 4887
نقاط : 28409
السمعة : 36
تاريخ التسجيل : 19/10/2009
العمر : 36
الموقع : هنا

مُساهمةموضوع: رد: التأثير المتبادل بين الفارسيه و العربيه   الخميس 05 يناير 2012, 12:20 pm

أهدتني الحياة أناسا تذوقت معهم صدق المحبة و الإحترام..
فلا تأتي منهم إلامحاسن الأشياء..
و سمو النفس..
و طهاره القلب..
و صدق الموقف..
و طيب الخصال..
أسأل الله أن ينير .. هذه القلوبـــــ♥ـ ، ويجنبہا المتاعب
وان يجعل عام ( 2012 ) عام خير ورخاء واستقرار اللهم آمين
كل عام وأنتم بخير


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
فلنملإ الأرجاء عطرا .. ولنمنح كل من زارنا ورودا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الله
مشرف ذهبي
مشرف ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 8536
نقاط : 50307
السمعة : 248
تاريخ التسجيل : 12/07/2009
العمر : 36
الموقع : الوادي

مُساهمةموضوع: رد: التأثير المتبادل بين الفارسيه و العربيه   السبت 07 يناير 2012, 12:50 pm

شكرا لكي عزيزتي فراشة وبارك الله فيكي معلومات قيمة

موضوع مميز واصلي تميزكي

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التأثير المتبادل بين الفارسيه و العربيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تركية السوفية :: أدب و شعر عربي-
انتقل الى: