تركية السوفية
إدارة و أعضاء منتدى تركية السوفية ترحب بكل زائر يتفضل و يقوم بزيارته .
نرحب بكم بأجمل عبارات الترحيب و باعذب الكلمات و بأحلى الألحان و بأرق التحيات بالحب و السعادة و الأمن و الأمان و لكم كل المحبة و المودة و السعادة و السرور

تركية السوفية

تبادل المعلومات و الخبرات بين جميع الفئات للفائده و الإستفاده .شكرا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرؤية الفنية في قصيدة الشيخ / عبدالمجيد فرغلي [ مرتزقة أبواب السلطان ]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عماد عبد المجيد
أسرة تركيه
أسرة تركيه


عدد المساهمات : 82
نقاط : 3086
السمعة : 10
تاريخ التسجيل : 25/04/2011

مُساهمةموضوع: الرؤية الفنية في قصيدة الشيخ / عبدالمجيد فرغلي [ مرتزقة أبواب السلطان ]   الأحد 12 فبراير 2012, 3:51 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
ـــ 1 ـــ
بسم الله الرحمن الرحيم


الرؤية الفنية في قصيدة الشيخ


عبدالمجيد فرغلي (1)

مرتزقة أبواب السلطان

تأليف الأستاذ الدكتور / محمد أحمد مخلوف
أستاذ الأدب والنقد بكلية اللغة العربية بأسيوط
فرع جامعة الأزهر


المبحث الأول : الرمز في القصيدة .
ـــــــــــــــــــــــ
وظف الشيخ عبدالمجيد فرغلي الرمز في هذه القصيدة ؛ لأنه يقصد من قوله في العنـــــــــــوان
[ مرتزقة أبواب السلطان ] الشعراء الذين ينافقون الحكام ، أوينافقون أصحاب
الجاه والسلطـة وكان هؤلاء الشعراء المنافقون أشبه بتنابلة السلطان ؛
لأنهم لم يقدموا أعمالا شعرية فنيـــــــة أصيلة وقوية ؛ لأنهم انتهازيون
، وأصحاب مصالح شخصية قد صرفتهم هذه المصالح الأنانيـة
عن الإخلاص للشعر ، ووضعه في المكانة التي يستحقها؛ لأنه من المفترض أنه
يقدم رسالة سامية ؛ ومما جعل الشيخ عبدالمجيد فرغلي يلجأ إلى الرمز في هذه
القصيدة أنه تعرض لجحود هؤلاء الشعراء المنافقين لمكانته الشعرية التي
يستحقها حيث إنهم كانوا يوشون به عنــــــــــد أصحاب السلطة ، ولا
يقدمــونه بالطريقة التي تليق به ، ولا يذكرونه في المضمار الــــــــذي
يخوضه فهذا يعد من وجهة نظره اغتيالا فنيا لشاعريته ، وإقصاء فنيا لأدبه ؛
فآلمه ذلــــــــك
وآذى نفسيته وجعله يشعر بالكبت والحرمان والغربة في الوقت الذي يعد نفسه فيه أنه شاعـــر أصيل وفنــــان كبير وموهوب مبدع .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
(1) نبذة عن الشيخ / عبدالمجيد فرغلي :
هو : عبدالمجيد فرغلي محمد رفاعي .
تاريخ الميلاد : 14/1/1932م .
محل الميلاد : قرية النخيلة ــ مركز أبوتيج ــ محافظة أسيوط .
تاريخ الوفاة : 3/12/2009م .
المؤهلات والخبرات العلمية :
حاصل على كفاءة التعليم 1952م
حاصل على ليسانس الحقوق 1977م
عمل مفتشا للتحقيقات بالتربية والتعليم حتى عام 1992م
مؤلفاته الشعرية :
له العديد من الدواوين والملاحم الشعرية والمسرحيات الشعرية .
الجوائز التي حصل عليها :
سبعة خطابات تقدير من رئاسة الجمهورية في عهد الرئيس جمال عبدالناصر.
كرم من الكثير من نوادي الأدب والمؤتمرات والجمعيات ووزارة الثقافـــــــــة
وقصور الثقافة .




ــ 2 ــ

المبحث الثاني : الشعر الحر في إطار القصيدة .
ــــــــــــــــــــــــ
تعد هذه القصيدة من الشعر الحر الذي حقق الشروط الفنية للشعر الحر ؛ لأنه
حقق الشرط الأول وهو أن تكون القصيدة من بحر موحد في التفعيلات ؛ لأن هذه
القصيدة من بحر الخبب وتفعيلاته هي :
فعلن فعلن فعلن فعلن فعلن فعلن فعلن فعلن
لكن هذه التفعيلات الموحدة مبنية على نظام السطر الشعري وليس على نظام
الشطرين الخليليين ، كما أنه حقق الشرط الثاني في الشعر الحر وهو ألا يزيد
عدد التفعيلات في السطر الواحد عن ثماني تفعيلات ؛ كي لا نبعد عن عروض
الخليل بن أحمد الفراهيدي كثيرا ، زد على ذلك أنه لم يلتزم بقافية متكررة
في القصيدة من البداية للنهاية ولكنه نوع في القوافي بين الهمزة والنون .
وذلك أن الشعر الحر الذي قنن له مقننوه لم يشترطوا فيه تكرار القافية في
نظام متكرر بحيث أن الشاعر له أن يكرر القافية وله أن لا يكررها وهنا تتاح
للشاعر الحرية في استخدام النظام الذي يريده ومن هنا تحلل الشاعر الشيخ
عبدالمجيد فرغلي من الالتزام بقافية واحدة في كل القصيدة .

المبحث الثالث : الصدق الفني في القصيدة :
ـــــــــــــــــــــــــــ
قد تحقق الصدق الفني في قصيدة [ مرتزقة أبواب السلطان ] ؛ لأن الشاعر هنا
قد عبر عن مشاعره بإخلاص وصور معتقده بصدق ؛ لأنه كان يشعر بأن هؤلاء
الشعراء المنافقين قد اضطهدوه ، كما أنه كان يعتقد أنه شاعر قوي يعبر عن
تجربة شعورية عميقة وعاطفة متوهجة بقوة الحرارة .
ومن هنا تجد الشاعر هنا قد أخلص أيضا لجمله وعباراته وألفاظه فجاءت واضحة وسليمة معنويا ولغويا ؛ مما أدى إلى الإقناع والتأثير .

المبحث الرابع : السخرية من الشعراء الانتهازيين :
ــــــــــــــــــــــــــــــ
قدم الشيخ عبدالمجيد فرغلي غيظه من الشعراء المنافقين ؛ فسخر منهم سخرية لاذعة ، وجعلهم هزأة أمام المتلقي ، وأضحوكة لكل المشاهدين .

ومن أمثلة ذلك قوله في هذه القصيدة :

" مهلا يا مرتزقة أيام
الشؤم الشوهاء
مهلا ورويدا يا مزبلة التاريخ





ــ 3 ــ
ويا بوم غرابيل الماء . "

ومما دفعه إلى السخرية من هؤلاء الشعراء الانتهازيين هو أن الشيخ
عبدالمجيد قد وجد أشعارهم هابطة ؛ بسبب أنهم يصورون في أشعارهم الجنس
المفضوح في شكل مقبوح

ومن أمثلة ذلك قوله عن أشعارهم :

" أن كان الشعر هو الجنس العاري
المفضوح المذبوح
اللابس من مزق الأردان
ومصاص الحلمات على ربع طريق
أو مقطوع الأوزان
أن كان الشعر هو العري بكل معاني
شرف الإنسان "

فهو هنا يعترض على الشعر الفاضح الذي لا يعتمد على الإيماء في تصوير الجنس
وإنما يعتمد على التصريح الذي يغري بالوقوع في الرذيلة ، وينفر من الفضيلة
.

كما أنه هنا يعترض على الشعر الذي لا يعتمد فيه صاحبه على الصياغة في بحر
من بحور الشعر العربي ولا يعتمد على وزن من الأوزان المشروطة في الصياغة
الشعرية سواء في سياق الشعر التقليدي أو في سياق الشعر الحر .

وقد اعترض الشيخ عبدالمجيد على شعر هؤلاء المرتزقة حينما جعلوا أشعارهم حشوا وهم يلبسونها بأعمال السحرة والحواة .

ومن أمثلة ذلك قوله :
"من قال بأن الشعر فضالات الأسواق
وآخر ما في جعبة ... سل حواة جمعوا فيها
حيات الأركان
وتواصوا فيها باللمز وبالغمز وتمزيق
شيات
الألوان " .

واعترض أيضا على اجتماع المرتزقة من الشعر على الصياغة الشعرية المعتمدة على الوهم والاستعانة بفعل الشيطان .





ــ 4 ــ

ويمثل ذلك قوله :
" أراهم قد قالوا نحن فريق تنابيل
السلطان
نصنع من وهم قمصانا ... وملاحف
من نسج الشيطان
ثيابا من عري مرئي تتأذى منه الأجفان
أن جمعوا شلتهم يوما في ساحة قصر
الأوهام "

كما اعترض الشيخ عبدالمجيد على تنابلة السلطان من الشعراء في كونهم يهاجمون العرب وبلغاءهم وفصحاءهم زورا وبهتانا .

ويمثل ذلك قوله :
" وأخيرا قالوا ما قالوا من بعض
حكايا موشي ديان
في سابق أيام الحرب مع العرب لهم قال
الصهيوني المنصان
الخطة عندي في شن العدوان
على كل الجبهات وضعت لها هذا
العنوان
العرب جميعا أو معظمهم من حملة
أختام وبيان
والواحد يبصم بالخاتم أو بالإبهام
لا يدري المكتوب ولا يتقن فهم حروف
لبيان " .

فهو هنا يعترض على أن مرتزقة السلطان من الشعراء قد أيدوا الصهاينة في وصف العرب بالجهل والأمية والتخلف .

لكن الشيخ عبدالمجيد يرى أنهم قد كذبوا في أشعارهم وزوروا ؛ لأن العرب أهل بلاغة وفصاحة وخاصة أهل مصر .
ولذلك يقول الشيخ عبدالمجيد في الرد على من وصف المصريين بالعي والتخلف :
" فتعال معي نستنبط بعضا مما قال تنابيل
السلطان
أو ليسوا قد وصموا العرب ومنهم مصر
بمقبوح النقصان ؟
وكذلك قد وصفوا أو وصموا واتهموا





ــ 5 ــ

بالعي ذوي الفهم أو الوعي
وخاضوا في حق دعاة الإتقان ؟
وصفوا العريان بذي الثوب
وذو الثوب له قالوا بالزور العريان ؟ " .

فهو يأمر المستمع والمتلقي والمشاهد أن يرمي بكلام هؤلاء الشعراء المرتزقة عرض الحائط فيقول :
" فلتطمس بالكف عليهم أو ذرهم كرماد
لا تأبه يوما بنعيق الغربان
لا تعبأ أبدا بكلام
تنابلة السلطان " .

والسبب في كون الشيخ عبدالمجيد فرغلي لا يعترف بأشعار هؤلاء المرتزقة هو أنه استوثق من أنهم انتهازيون وأنانيون ومشوهون ومزيفون .

وأخيرا :
أقول :
إن الجديد في هذا البحث هو ما يأتي :

أولا :
إن الشيخ عبدالمجيد فرغلي له رؤية فنية في الهدف من الشعر ورسالته وتتمثل
هذه الرؤية في أن الشعرالحق هو ما عبر عن عاطفة صادقة في شكل فني جميل ومن
هنا قد صور هذه الرؤية الفنية بالشعر في هذه القصيدة مما يدل على تمكنه من
صياغة أفكاره ومشاعره بأجمل الأشعار

ثانيا :
إن الشيخ عبدالمجيد فرغلي له رؤية فنية في وصف الشاعر وتتمثل هذه الرؤية
في أن الشاعر لابد أن يتخلص من الانتهازية وأن يضع الحق في نصابه ولا يغمط
أصحاب الفن والبلاغة والفصاحة ولا يحتقرهم ولا يقلل من قيمتهم وقد استطاع
الشيخ أن يصور ذلك بأبيات شعرية قيمة ومؤثرة ومقنعة

والله الموفق
أ . د / محمد أحمد مخلوف
أستاذ الأدب والنقد بكلية اللغة العربية بأسيوط
فرع جامعة الأزهر بأسيوط

تأليف الأستاذ الدكتور / محمد أحمد مخلوف

أستاذ الأدب والنقد بكلية اللغة العربية بأسيوط

فرع جامعة الأزهر




















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الله
مشرف ذهبي
مشرف ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 8536
نقاط : 50341
السمعة : 248
تاريخ التسجيل : 12/07/2009
العمر : 36
الموقع : الوادي

مُساهمةموضوع: رد: الرؤية الفنية في قصيدة الشيخ / عبدالمجيد فرغلي [ مرتزقة أبواب السلطان ]   الأحد 12 فبراير 2012, 5:47 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمير الرومنسية
مشرف فضي
مشرف فضي
avatar

عدد المساهمات : 4887
نقاط : 28443
السمعة : 36
تاريخ التسجيل : 19/10/2009
العمر : 37
الموقع : هنا

مُساهمةموضوع: رد: الرؤية الفنية في قصيدة الشيخ / عبدالمجيد فرغلي [ مرتزقة أبواب السلطان ]   الإثنين 13 فبراير 2012, 12:10 pm

شكرا لك أخي عماد

دوما تتحفنا برشفات من هذا البحر الزاخر

الذي تركه لنا شاعرنا الراحل عبد المجيد فرغلي

رحمة الله عليه


_________________
فلنملإ الأرجاء عطرا .. ولنمنح كل من زارنا ورودا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراشة سوف
مشرف ذهبي
مشرف ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 6031
نقاط : 39659
السمعة : 171
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 27
الموقع : وادي سوف*الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: الرؤية الفنية في قصيدة الشيخ / عبدالمجيد فرغلي [ مرتزقة أبواب السلطان ]   الثلاثاء 14 فبراير 2012, 9:00 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يا قارئ خطي لا تبكي على موتي.. فاليوم أنا معك وغداً في التراب.. فإن عشت فإني معك وإن مت فللذكرى..!
ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري.. بالأمس كنت معك وغداً أنت معي..
أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى
فيـا ليت كـل من قـرأ خطـي دعا لي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرؤية الفنية في قصيدة الشيخ / عبدالمجيد فرغلي [ مرتزقة أبواب السلطان ]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تركية السوفية :: أدب و شعر عربي-
انتقل الى: